أخبار محلية

خطئ في فرز الأصوات الأنتخابية يعزز من تقدم أحزاب الحمر الخضر على المعارضة

بعد ان تم فرز الاصوات في احد المناطق في السويد تم اكتشاف خطئ في اعطاء المعلومات من قاعات الأنتخابات في احد المناطق الامر الذي عزز من قوة احزاب الحمر والخضر لمقعد واحد جديد وقلص من مقاعد الأتلاف المعارض لمقعد واحد لتصبح النتيجة ١٤٤ للاحزاب الحاكمة مقابل ١٤٢ لاحزاب المعارضة الرجوازية المعارضة حسب مانقلته صحيفة ال TT

التعديل حدث بعد عصر هذا اليوم حوالي الساعة السادسة, حيث كان السبب خطئ في اعطاء النتائج   الخاصة بالبرلمان , حيث تم اعطاء نتائج إنتخابات المجلس النيابي للمحافظة بدل نتيجة الانتخابات البرلمانية في المنطقة بعد تشابك الامر عليهم , الأمر الذي جعل المقعد يتحول  من حزب الوسط الى حزب السفاريا دومكراتنا في منطقة شمال غرب غوتلاند.

كما تعالت اصوات بأعادة الانتخابات السويدية بسبب تساوي قوى المعارضة وقوى الحمر والخضر في النتائج الاخيرة مما يجعل موضوع تحديد رئيس وزراء جديد امر لابد منه بالنسبة لاحزاب المعارضة بينما لوفين يرفض هذا الطلب الذي لا يمكن تنفيذه الا بدعم من السفاريا دومكراتنا. تغير الاصوات هذا سيحدث  بعد فرز اصوات الناخبين في الخارج والذي سيجعل الامور اوضح في تشكيل الحكومة وصياغتها الجديدة.

[ads1]

لكن في النهاية فان جميع التوقعات متوجه الى اصوات اكثر للاحزاب البرجوازية خارج السويد حسب استطلاعات سابقة تم اعتمادها في انتخابات سابقة, حيث حصل حزب المحافظين لوحدة على ٣٦ بالمئة من اصوات الخارج لكن هذه الاصوات لم تكن بنفس القوة لحزب السفاريا دومكراتنا والتي وصلت فقط ل ٧ بالمائة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق