أخبار محلية

دائرة الشؤون الأجتماعية والشرطة السويدية تسحب طفلين من أهلهما عن طريق الخطئ

.

الخدمات الاجتماعية بمساعدة قوة شرطة قامت بسحب وأخذ طفلين من ذويهم  بطريق الخطأ حيث كان المقصود صديق الاولاد.

في نهاية أغسطس / آب ، تدخلت دائرة الشؤون الأجتماعية في مقاطعة في غرب السويد ، مع الشرطة ، ودخلت منزل لأسرة لإجبار طفلي العائلة على السحب الفوري لكن عند دخول الشرطة الى منزل العائلة كان هناك طفل من العائلة المقصودة مع طفل الجيران الذي ليس له علاقة بالموضوع والذي كان يبلغ من العمر تسع سنوات .
أي ان الطفل المستهدف كان عمره سنتين وليس تسع سنوات.

حسب  والدة الصبي لـ P4 Göteborg:

الطفلين كانا يلعبان في لعبة القفز والأرتداد لتقدم  الخدمة الاجتماعية وتسحب الطفلين  ليكون ابن العائلة الغلط  من بينهم.ليقوم بعدها الأب بالصراخ خلف الشرطة والقول لهم انهم اخذوا الطفل الغلط, ليقوم بعدها الصبي البالغ من العمر تسع سنوات بالركض اتجاه اهله وهو في حالة رعب حسب تعبير الاهل لل:P4

الشرطة لحقت الطفل مع الشؤون الاجتماعية واعتذروا منها وواسوه وقالوا له انه بالطبع سيعيش مع امه وابيه حسب قول والدة الطفل.
الأم السويدية  طالبت الشؤون الاجتماعية برعاية الطفل عبر جلسات مع مسؤول نفسي لكي يعالجوا الخوف الذي حصل عليه بسبب الشرطة .

الشرطة السويدية ودائرة الشؤون الاجتماعية قدما بلاغ ضد نفسيهما بسبب الحادثة التي حصلت بسبب اخطاء الموظفين العاملين في السلكين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق