أخبار محلية

دائرة الهجرة السويدية تتخذ موقف جديد حول أوضاع قطاع غزة

.

دائرة الهجرة السويدية وفي تقريرها الجديد حول الوضع الحالي في القطاع, كان لها تغير في مسار دراستها لقضايا الأشخاص الأجئيين من القطاع.
حيث تم ذكر موضوع معبر رفح وأمكانية تسفير الأشخاص الفلسطينين الى قطاع غزة عبر طريق الصحراء المصرية,حيث ذكر التقرير أن ذلك سيخضع للدراسة الشخصية لكل لاجئ وأمكانية عبوره للقطاع, كما سيتم أخذ عين الأعتبار للعوائل والمعاقين والكبار.

في وقت سابق كانت دائرة الهجرة تعتبر بموانع الترحيل بسبب صعوبة الطريق الى الوصل الى غزة, لكن هذا العائق تم أزالته حسب التقيم الجديد لدائرة الهجرة السويدية.

نفس التقيم ذكر أن الوضع هناك في قطاع عزة مسيطر من قبل حماس التي تنفذ أعتقالات وحبس للناشطين المعارضين والأشخاص الذين لايناسبوا سياسة حماس, مما يجعل موضوع الحصول على حماية مؤوسسة مستقلة في القطاع أمر صعب على الموطنين, حيث يمكن في هذه الحالة أعطاء الأحقية لموانع الترحيل بعد دراسة الضروف الشخصية.

حيث أن كل شخص لديه حالة خاصة وتتم الدراسة أنطلاقا من خلفية الشخص وأمكانية ترحيله الى جهه أخرى.

التقيم الجديد أعطى أهمية لحماية الأشخاص التابعين لفتح في غزة , والمعارضين السياسيين , والأشخاص الذين يشتبه بتعاونهم مع أسرائيل, والنساء والمثلين والصحفيين.

إعلانات

مكتب محاماة للأستشارات القانونية المجانية 

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

روزانا … أول متجر على الإنترنت لبيع المواد الغذائية والمنزلية في السويد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق