أخبار محليةاعلانات

دائرة الهجرة السويدية توقف ترحيل الأجئين الى هنغاريا بسبب سوء المعاملة

.

دائرة الهجرة السويدية توقف ترحيل الأجئين الى هنغاريا بسبب سوء المعاملة

كتبت دائرة الهجرة السويدية في تعليقها القانوني عن إيقاف إرسال الأجئيين الى هنغاريا بسبب سوء المعاملة التي يواجهها اللأجئين في معسكرات شبيه بالأعتقال.

دائرة الهجرة كتبت في تعليقها “أنه من الغير ممكن ترحيل الأجئين بسبب المعايير الموجودة في التعامل حسب قانون دبلن, كما كتبت الدائرة أن في حالة عدم وجود إمكانية أرسال الشخص الى بلد أخر إن وجد إرتباط للشخص ببلد غير هنغاريا فسيتم الأرسال الى هذا البلد والأ فستقع المسؤولية على السويد في التعامل مع تقديم الأجوء.

كان الدافع وراء قرار دائرة الهجرة السويدية  هو حقيقة أن المجر في مارس 2017 اعتمدت قرارًا جديدًا
في قانون اللجوء بعد حالة النفير الوطنية المعلن عنها أنذاك .

القانون “الجديد” كان يعني بأختصار التالي : 
من حيث المبدأ يكون جميع طالبي اللجوء في المعسكر باستثناء الأطفال دون سن 14.
بالإضافة إلى ذلك  كانت هناك معلومات عن أن حق الدخول للمعسكر هذا كان يعطى يوميا لخمسة أشخاص من الذين يسمح لهم تقديم أللجوء.

ثلاثة سيناريوهات كانت تواجه طالب أللجوء هناك
سيناريو يؤدي إلى عدم إحتجاز الأشخاص في معسكرات اللأجئين في حالة إمتلاك الشخص وثائق قانونية تعطيه الحق بالتواجد في البلد.

كما أن السناريو الثاني هو وضع الشخص في معسكرات أللجوء في حالة عدم إمتلاك الشخص أي وثائق ثبوتية.

أما السناريو الثالث هو عدم حبس القادمين لوحدهم من دون ذويهم في هذه44 المعسكرات في حالة كونهم تحت سن ال 14 سنة.

المعسكر في  المجر مكون من سلك شائك بطول 3.5 متر كحد أقصى
مع  سياج مبني  على أرض مجرية وعلى بعد ثلاثة أمتار منه تقع
الحدود الصربية.

الواقع السويدي تكلمت في وقت سابق تكلمت مع بعض الأشخاص من هنغاريا وبلغاريا يتكلمون عن فضاعات اللحوء في هذه الدول وهم الأن في السويد يعيشون في الخفاء على ماتعطيهم المنظمات التي تعتني بالأجئيين المتعرضين لسوء المعاملة .

إيقاف الترحيل الى هناك حسب تعليق الوحدة القانونية سيكون ساري الى أجل غير مسمى.

أعلان:
أحجز هنا في الرابط التالي محامي مع إستشارة مجانية في قضايا الهجرة
أضغط هنا

الأستشارات القانونية المجانية مع مكتب محاماة النصر لجهاد عميرات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق