أخبار محلية

دائرة الهجرة السويدية ستعطي تقديم أمني جديد بعد العملية التركية في سوريا

.

كتبت دائرة الهجرة السويدية على موقعها بأنها ستعطي تقيم جديد للوضع السوري بعد الهجوم التركي الأخير على مناطق في شمال سوريا.

حسب أخر تقيم للوضع السوري الأخير فقد أعتبرت الهجرة منطقة الحسكة هي منطقة صراع أقل خطورة من مناطق سوريا أخرى, نفس التصنيف تم أطلاقه من قبل دائرة الهجرة على منطقة جنوب دمشق حسب التقيم الأخير .

في نفس التقيم الأخير تم أعتبار محافظات حلب وإدلب والرقة وحماة وحمص ودير الزور  هي مناطق صراع مسلح فسيستمر هذا التقيم على ما هو عليه مع أمكانية أضافة مدينة الحسكة ضمن هذه المناطق التي تم تقيمها على وجود صراع مسلح ممكن أن يصيب الناس العزل بشكل عشوائي حيث هذه الأحتمالية موجودة وقابلة للتعديل في حالة أستمرار الصراع الحالي في الحسكة.

في الوقت الحالي يجري هناك متابعة مستمرة من قبل العاملين على بناء صورة واضحة من النزاع الحاصل في منطقة الحسكة والشمال السوري, لكن التحقيق جاري بخصوص أخذ صورة أمنية واضحة عن الوضع الجاري هناك.

المدير القانوني للمصلحة  فريدرك بيير  ذكر أن صناع القرار على علم ومتابعة للصراع المسلح الداخلي في المنطقة ولايوجد في الوقت الحالي أي شخص من الحسكة سيتم ترحيله الى الحسكة .

قرارات دائرة الهجرة هذه لا تشمل كل السوريين الذين حصلوا على أقامة قبل التقييم الجديد.

إعلانات

أستشارات قانونية مجانية 

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

قم بتحميل تطبيق الواقع السويدي لتصلك أخر الأخبار 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق