أخبار محلية

دائرة الهجرة ترفض طلب لاجئ سوري قدم على الجنسية لإسباب أمنية

دائرة الهجرة ترفض طلب لاجئ سوري قدم على الجنسية لإسباب أمنية

رفضت دائرة الهجرة السويدية طلب شخص من بين أربعة أشخاص أخرين ينتظرون تقيمات المخابرات السويدية بحقهم بخصوص تقديمهم للجنسية السويدية بإعتبارهم خطر أمني على السويد.

الواقع السويدي تواصلت مع شخص تم رفض طلبه بعد أن كان لديه تحقيق مع المخابرات السويدية بخصوص أرائه عن تنظيم الدولة الأسلامية داعش وكيفية نظرته الى الحرب هناك.

الشخص ذكر للواقع السويدي أنه يشعر بظلم في حكم المخابرات السويدية على أرائه حيث أعتقدت المخابرات السويدية تعاطفه مع داعش عندما ذكر أنه لايعارض قتال التنظيم ضد قوات النظام السوري, حيث قال أنه يؤيد كل من ينزل في قتال ضد نظام الدكتاتور الأسد حتى ولو كانت أسرائيل.

كما ذكر ألاسباب التي جعلته ينطق بهذا الكلام, من ضمنها جرائم النظام السوري ضد الشعب ومقتل أحد أفراد أقربائه الذين لديه طفلة بعمر السنتين تم قتلها برصاص قناص جائت من طرف النظام في البلدة.

بعد الكلام مع المحامي هاري كفيك المختص بقضايا الهجرة عن الموضوع ذكر بأن الشخص لديه الحق في إبداء رأيه ومعارضة قرار المخابرات الى دائرة الهجرة ومن ثم حتى الى محكمة الهجرة بهذ الخصوص, لكن أمكانية النجاح في هكذا قضايا ضئيلة جدا بسبب أن الجنسية السويدية لاتعتبر حق للشخص وأنما أمكانية تعطيها السويد لمن تريد. حيث لايوجد قانون يجبرها على أعطاء الجنسية السويدية أن كانت هناك موانع أمنيه.

أعلان :أحجز هنا في الرابط التالي محامين مختصين في قضايا الأطفال
إضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق