أخبار دوليةأخبار محليةثقافة

دراسة سويدية: البرد يزيد من خطر الأصابة بالذبحة القلبية (الأحتشاء القلبي)

.

هل  هناك حولك برد ورياح وضغط منخفض ؟ أذا يجب عليك أن تكون حذرا إذا كان لديك مشاكل في القلب. لأن هذه العوامل ستزيد خطر الإصابة بالذبحة القلبية بسبب هكذا طقس حسب ما أضهرت دراسة جديدة تمت أجرائها في مدينة سكونة السويدية .

وقد أجريت هذه الدراسة من قبل ديفيد ايرلينكة  كبير أخصائي علاج علم طب القلب وأمراضه  في مستشفى جامعة سكونة  و مؤمن محمد أستاذ في جامعة لوند  و طبيب في مستشفى جامعة سكونة.

في السويد قد جرى الحديث عن وجود صلة مابين الذبحة القلبية وصلتها بالأجواء لمدة ١٠٠ عام في السويد حسب قول البروفيسور السودية الذي قال أن أجواء السويد كانت مناسبة لأجراء مثل هكذا بحث.

العلاقة واضحة بين الأجواء والذبحة القلبية 
في السويد ، هناك سجل يسمى Swedeheart والذي يحتوي على بيانات جميع حالات أحتشاء عضلة القلب منذ أواخر التسعينات.حيث  يحتوي السجل على ٢٧٤٠٠٠ نوبة قلبية من عام 1998 حتى عام 2013. وقد تعاون الباحثون الآن مع دائرة الأرصاد الجوية السويدية و بيانات الطقس لهذه الأعوام والنتيجة كانت  واضحة. هناك علاقة واضحة بين أحتشاء عضلة القلب والأيام ذات درجة الحرارة الباردة  مع أنخفاض ضغط الهواء ، وارتفاع سرعة الرياح أو حتى التعرض القليل لأشعة الشمس.

وحسب البروفيسور  ديفيد ايرلينكة  “كان أكبر علامة للعلاقة بالمرض هو درجات الحرارة.

الخطر أعلى بنسبة 14 في المائة لخطورة الأصابة بأحتشاء عضلة القلب عندما تكون درجة الحرارة عند درجة صفر مما عليه عندما تكون الدرجة  20 فوق الصفر.

قم بتدفئة نفسك

كما توصل البروفيسور السويدي لأستنتاج ونصائح يقدمها  الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب منها 

أن  يتجنب المرضى المعرضون لخطر الإصابة باحتشاء عضلة القلب مثل كبار السن الذين لديهم تاريخ من احتشاء عضلة القلب الخروج عندما يكون الطقس سيئا للغاية.”

أو على الأقل لباس جيد جدا حتى يستمروا في الدفئ.

هل هناك خطورة  مع الرياضة؟
سوف ينتقل الباحثون الآن ويبحثون عن المزيد من العلاقات حيث قال ديفيد إيرلينكة  انه سينتقل في الدراسة ليرى ما إذا كانت هناك صلات على سبيل المثال بين الرياضة والذبحة القلبية وخاصة الأشخاص الذين لديهم تاريخ عريق في المهرجانات والاحداث الرياضية ليرى العلاقة بين المرض والرياضة أيضا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق