أخبار محلية

وزيرة التعليم: دروس في اللغة السويدية للاجئين الأوكرانيين

لا يتمتع اللاجئون الأوكرانيون الذين يأتون إلى السويد، عبر التوجيه الجماعي للاجئين بالحق في اللغة السويدية للمهاجرين، وبدلاً من ذلك، سيتم الآن تقديم دروس في اللغة السويدية لهم من خلال حلقات الدراسة.

دروس في اللغة السويدية

وتقول وزيرة التعليم آنا إيكستروم، الآن نوضح تمامًا أن أولئك الذين يأتون إلى السويد، يجب أن يكونوا قادرين على أخذ دروس في اللغة السويدية من اليوم الأول لوصولهم السويد وعلى الفور.

كما تقدم نقابات الطلاب، للاجئين الأوكرانيين الذين يعيشون في سكن مجلس الهجرة، دروسًا في اللغة السويدية، لكن غالبية اللاجئين الأوكرانيين يعيشون مع أفراد، ولا يمكنهم بالتالي الحصول على أي تعليم سويدي.

وبحسب الوزيرة، تقوم الحكومة الآن بتعديل مرسوم، حتى يتمكن جميع اللاجئين الذين يأتون إلى السويد، من خلال التوجيه الجماعي للاجئين من الحصول على التعليم باللغة السويدية، بغض النظر عن أماكن الإقامة التي لديهم.

وقالت: ” نريد الأوكرانيين الذين يأتون للتواصل مع المجتمع السويدي في أقرب وقت ممكن”.

الحصول على SFI في الحال

تسمى المبادرة ” السويدية من اليوم الأول ” ويتم تنظيمها في حلقات دراسية، أو ما شابه ذلك، ولا يوجد شرط لخطة دراسية أو مدرسين مؤهلين، لذلك يعتقد الليبراليون أن هذا الاستثمار لا يكفي.

ويقول فريدريك مالم، المتحدث باسم سياسة المدرسة، إنه لأمر رائع أن تتعلم اللغة السويدية من اليوم الأول في السويد، لكنها تختلف عن دروس اللغة السويدية للأجانب، حيث توجد مستندات حاكمة واضحة ومستويات المتطلبات ومتابعة في التدريس.

وتابع، إننا نعلم من النزاعات السابقة أن الكثيرين سيبقون في السويد، وبالتالي يجب أن تُعرض عليهم دراسة اللغة السويدية للأجانب (SFI) في الحال.

وتعتقد آنا إيكستروم، أنه من غير الواضح عدد الأوكرانيين الذين سيبقون في السويد، وبالتالي لا ترغب في اتخاذ المزيد من الإجراءات في الوقت الحالي، وبالتالي سنتابع التطور عن كثب وسنكون مستعدين لمزيد من الجهود.

وأشارت، هذا العام، خصصت الحكومة 60 مليونًا للاستثمار، إلى جانب 30 مليونًا متبقية من العام الماضي.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق