أخبار محلية

لماذا رفض حزب الوسط دعوة تعاون مع حزب اليسار

ظهور حزب اليسار المعارض أصبح كثير حيث حرص على إرسال دعوة تعاون إلى حزب الوسط لكنه تلقى هذه الدعوة بالرفض لأنه كان يريد التعاون من حيث الميزانية، لكن بين المناقشات حول التعاون أن أمر التعاون هذا سيكون إيجابي إلى حد كبير، حتى يتجنبوا اقتراح وجود انتخابات مبكرة، لكن مع ذلك وقفت لهم جونسون رئيسة حزب اليسار بالمرصاد وأنها لن تقوم بالاتفاق على ما يريد حزب اليسار الوصول إليه.

الوضع السياسي الحالي في السويد

لا يوجد أي استقرار في الوقت الحالي في السويد من الجهة السياسية، لأنه بقي على الغد ساعات ويقوم لوفين بالتقرير على ما يريد فعله بالتحديد إما الاستقالة من المنصب أو إقامة انتخابات مبكرة، لكن يجب على لوفين أن يحصد الكثير من الأصوات حول الميزانية العامة للخريف داخل البلاد.

وضع حزب اليسار بين أحزاب التعاون الحكومي

بما أن الحزب الليبرالي لم يعد يريد أن يدخل في قرارات اتفاقية يناير التي حدثت في عام 2018، فأنه خرج من بين الأحزاب الحكومية بالفعل، وأصبح هناك مقعد شاغر وأراد اليسار بالانضمام إلى هذا المقعد، لكن عند إرسال دعوة تعاون إلى حزب الوسط تم رفضها.

تصريحات حزب اليسار حول الميزانية

حرصت المتحدثة اليسار بالشؤون الاقتصادية التابعة لحزب اليسار أن البرلمان في الوقت الحالي وضعه صعب بشكل مزري، ويجب على بعض الأحزاب أن يتنازلوا عن بعض القرارات التي يقولها، حتى أن حزب اليسار قادر على التخلي عن بعض المقترحات التي قالها من أجل الميزانية، لكن مازالت دعوة تعاون إلى حزب الوسط التي تم إرسالها له مرفوضة ولا يريد أن يحدث هذا التعاون.

كما حاولت خلال التصريحات أن تضيف أن اليسار والوسط بينهم قواسم كثيرة مشتركة حول الميزانية، ألا وهي:

  • العمل على تحسين الظروف الحياتية الخاصة بدور المسنين.
  • القيام بتحسين وتصليح الطرق.
  • العمل على إصلاح السكك الحديدة.

لكن رغم من هذه القواسم المشتركة إلا أن مازال رافض بشكل قاطع لهذا التعاون وأكد على ذلك لأكثر من مرة، لكن بعد كل ذلك يرغب الحزب الليبرالي المنشق عن الأحزاب الحكومية انه يريد أن يذهب ويتعاون مع أحزاب اليمين من المحافظين والمسيحيين الديمقراطيين وديمقراطيين السويد، حتى يتمكنوا من الحصول على حكومة برجوازية تابعة لأحزاب اليمين.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق