أخبار محلية

دليل السكان المحليين إلى لوسيا في السويد

دليل السكان المحليين إلى لوسيا في السويد إنها واحدة من أكثر تقاليد الشتاء السويدية ديمومة تجلب لوسيا بعض الضوء الذي تشتد الحاجة إليه في الظلام الشتوي في السويد كما يشرح جيمس سافاج أنها كانت لوسيا أو كانت سانت لوسي قديسة كاثوليكية استشهدت في سيراكيوز عام 304 بعد الميلاد في السويد يتم الاحتفال بها في مراسم الصباح الباكر يوم 13 ديسمبر في المدارس وأماكن العمل حيث ترتدي الفتاة المرشحة أو الشابة ثوبًا أبيض وتضع إكليلًا من الشموع على رأسها عادة ما يكون الحفل مصحوبًا بوجبات الصباح الباكر من glögg (النبيذ الحلو) lussekatter (كعك سانت لوسي) والزنجبيل.

دليل السكان المحليين إلى لوسيا في السويد

من غير الواضح كيف شقت سانت لوسي طريقها إلى التقاليد السويدية لكن يوم 13 ديسمبر كان أقصر يوم في السنة وفقًا للتقويم اليولياني الذي اتبعته السويد حتى القرن الثامن عشر ويُعتقد تقليديًا أن عذراء ترتدي أردية بيضاء وترتدي تاجًا من الشموع تجلب الطعام للقرويين الجائعين على شاطئ بحيرة فانيرن لدى منطقة لوسيا أيضًا روابط إلى التقليد الألماني المتمثل في ارتداء الفتيات لباس “أطفال المسيح” وتقديم هدايا عيد الميلاد.

وتقليدياً كانت تقام مواكب لوسيا في المنزل حيث ترتدي الفتيات ملابسهن ويحضرن القهوة إلى والديهن الآن وهذه الممارسة منتشرة على نطاق واسع في أماكن العمل والمدارس وكثيراً ما تدير الصحف مسابقات لوسيا للقراء

هل هذا مجرد شيء للفتيات؟

حتى في أيام المساواة الجنسية هذه اختتمت الفتيات لوسيا إلى حد كبير ومع ذلك يُسمح للرجال الآن بالمشي على أجزاء مثل مساعدي لوسيا والمعروفين باسم “stjärngossar” أو أولاد النجوم كما يرتدون الجلباب الأبيض الطويل ولكن بدلاً من التيجان يرتدون القبعات البيضاء المدببة.

وفي الواقع تصاحب احتفالات لوسيا الموسيقى ولا سيما أغنية نابولي سونغ سانتا لوسيا التي أعطيت كلمات الأغاني السويدية التي تتحدث عن سانت لوسي وهي تجلب الضوء في الظلام لحنها المؤلم يجعلها المفضلة لدى العديد من السويديين.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق