ثقافة

تبدأ السويد في إنشاء الدورات التعليمية للآباء لتحسين العلاقات الأسرية

السويد من أفضل البلاد في العالم التي تحرص على المحافظة على الطلب وتجعله ينشأ بشكل سليم دون أن يكون عائق أو حاجز يقف أمامه حتى يكون لائق نفسيًا وجسديًا وهذا لأنه عماد الوطن بعد ذلك عندما يكبر في العمر، لذلك إليك تفاصيل دورات تعليمية للآباء وبعض المعلومات الأساسية عن هذه الدورات التي تحرص الدولة على إقامتها والمداومة عليها.

الدورات التعليمية للآباء

تحرص جميع البلديات في دولة السويد على إقامة دورات تعليمية خاصة بالآباء والأمهات، وهذه الدورات يتم إطلاقها تحت اسم KOMET وحرصت كل البلديات التي تصل إلى مئة بلدية على تطوير هذه الدورات من قبل إحضار باحثين أكفاء في هذا الأمر وبالأخص من معهد كارلينسكا، بحيث يحرصوا على عمل الكثير من التقييمات المستمرة وهذا لكي يقوموا بجعل الأسرة السويدية جيدة وبيئة صحية لعيش الأطفال فيها، لأن الأطفال يجب أن يبتعدوا عن جو المشاحنات والمنازعات.

دور التلفزيون السويدي

حرص التلفزيون السويد على التكلم عن الدورات التعليمية للآباء وتسليط الضوء عليها بشكل مكثف، وهذا لكي يتمكن الأشخاص من الذهاب إلى البلدية التابعة لهم، وهذا لكي يحدث بينهم تفاهم يؤدي إل التقليل أو الحد من النزاعات التي تقيم بينهم بسبب اختلاف في الآراء، وتم الإعلان عن هذه الدورات بعد توقفها في العام الماضي بسبب ظروف جائحة كورونا.

آراء بعض الملتحقين بالدورات

أوضحت ماريا أحد الملتحقين بأحد الدورات التعليمية للآباء أن طريقة تعاملها مع أطفالها تغيرت بشكل كامل منذ أن التحفت بهذه الدورات هي وزوجها، بحيث كانت التربية بالنسبة لهم عبارة عن بعض القواعد والقوانين والحدود التي يجب أن يلتزمون بها، لكن هذا المفهوم كان خطأ إلى حد كبير، حيث أن المفضل أن يتم وضع بعض الجداول والأنظمة المنظمة حتى تستطيع ملاحظة القدرة على استجابة أطفالك، وهل هي استجابة مثالية إيجابية أم لا، وبالفعل وجدت ماريا أن هذا النظام جيد جدًا على أطفالها.

دائرة الخدمة الاجتماعية

راحت منال دخل الله أحد المسؤولين عن دائرة الخدمة الاجتماعية وأوضحت إن الدعم الأسري هو من أفضل الأشياء التي حرصت السويد على القيام بها من أجل إنشاء أطفال لديهم صحة نفسية سليمة خالية من أي الأمراض العقلية.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق