السويد

ما تحتاج لمعرفته حول رئيسة الوزراء السويدية الجديدة المحتمل

رئيسة الوزراء السويدية الجديدة من المتوقع أن تصبح وزيرة المالية ماجدالينا أندرسون رئيسة وزراء السويد المقبلة لتحل محل الوزير الحالي ستيفان لوفين كزعيم للديمقراطيين الاشتراكيين يوم الخميس، والآن ما هي حياتها المهنية وتاريخها السياسي ماغدالينا أندرسون شغلت منصبها الحالي كوزيرة مالية السويد منذ عام 2014 واحتفظت بالمنصب من خلال جميع حكومات لوفين الثلاث فيما يتعلق بالسياسة كانت عضوًا في الحزب الاشتراكي الديمقراطي منذ عام 1983 عندما انضمت إلى فرع الشباب في المنظمة وهي تبلغ من العمر 16 عامًا وانتُخبت رئيسة لفرع أوبسالا بعد أربع سنوات.

واستمرت مشاركتها مع الاشتراكيين الديمقراطيين جنبًا إلى جنب مع الدراسات في مدرسة ستوكهولم للاقتصاد حيث تم انتخابها رئيسة لجمعية الطلاب الاجتماعيين الديمقراطيين في عام 1991 بعد دراستها عملت في مكتب رئيس الوزراء بين عامي 1996 و 2004 في البداية كمستشارة سياسية ثم مديرة التخطيط فيما بعد تبع ذلك سنتان كوزيرة دولة في وزارة المالية وسنتين كمستشارة لرئيسة الحزب الاشتراكي الديموقراطي آنذاك منى ساهلين وثلاث سنوات كمدير أول في مصلحة الضرائب السويدية في عام 2012 وعينها ستيفان لوفين في دور المتحدث الاقتصادي والسياسي باسم الاشتراكيين الديمقراطيين وهو الدور الذي شغله حتى انتخابها في البرلمان السويدي (والحكومة) في عام 2014.

ماذا درست رئيسة الوزراء السويدية الجديدة

أندرسون خبير اقتصادي مدرب درس في كلية ستوكهولم للاقتصاد ومعهد الدراسات المتقدمة في فيينا وجامعة هارفارد في الولايات المتحدة وحاصلة على درجة الماجستير في الاقتصاد وكانت تعمل على الحصول على درجة الدكتوراه التي قررت عدم إكمالها بمجرد أن عُرض عليها دور المستشار السياسي في مكتب رئيس الوزراء كما التقت بزوجها أثناء دراستهما في مدرسة ستوكهولم للاقتصاد حيث يعمل حاليًا أستاذاً.

ما هي خطط رئيسة الوزراء السويدية الجديدة إذا تم انتخابها

لم تتحدث أندرسون رسميًا حتى الآن عن خططها للسويد إذا أصبحت رئيسة للوزراء لكنها شاركت في ورقة موقف في وقت سابق من هذا العام والتي يمكن أن تشير إلى أنها بعيدة إلى حد كبير عن اليسار من تعاملها الحذر مع حسابات السويد كوزيرة للمالية.

وتم إنشاء كتاب لها بالتعاون مع عدد من السياسيين الآخرين كجزء من مجموعة عمل برئاسة أندرسون ويتضمن من بين أمور أخرى نقدًا للنيوليبرالية كما ينتقد إدخال قوى السوق والمصالح الخاصة في الرعاية الصحية والتعليم وخدمات الرعاية الاجتماعية الأخرى ويقترب من الدعوة إلى عكس ذلك تمامًا.

https://www.thelocal.se/20211104/what-you-need-to-know-about-swedens-likely-new-prime-minister/

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق