أخبار محلية

رئيس شرطة سويدي يحرض على ذبح مسلمين على وسائل التواصل الأجتماعي

.

في عبارة على وسائل التواصل الاجتماعي, كشفت صحيفة سويدية عن مدير شرطة سويدي كتب على وسائل التواصل التالي ” أطلق النار على المؤخرة” “القادمين من الشرق الأوسط الرجعي في تعليق على ماتدعيه احد الصحف اليمينية قيام ليبيين مسلمين بنبش قبور مسيحيين. حيث كتب رئيس الشرطة كتعليق على ذلك ” اذبح خلفياتهم”

رئيس الشرطة في فاسترنورلاندVästernorrland تم كشفه من قبل زملائه الذين وجدو كتاباته التي توحي على نشر الكراهية والعنصرية. حيث شارك الرجل في مجموعة يمينية متطرفة على الفيسبوك في نفس الوقت تمت ترقية الرتبة الخاصة به .

رئيس الشرطى كان يكتب أمور عنصرية كل يوم على صفحة الفيسبوك كما انه كان مشارك في صفحة يمينية بربطانية في التعليق عليها, حيث وضع تعليق على احد الفيديوهات في الصفحة البربطانية والتي يظهر فيها حسب الفيديو الذي لم يتحقق من صحته ان مسلمين يقومون بنبش قبور مسحيين في ليبيا. 

الشرطة لم تفعل شيء للشرطي لحد الان لان ذلك يدخل ضمن “حرية التعبير”

كما انه كتب امور عنصرية على رئيس رابطة المسلمين الشباب راشد موسى وقال ان هكذا شخص يجب ان يتم تحويلة الى لحم واعطائه لكلب.
راشد موسى صومالي الاصل سويدي الجنسية ومولود هنا في السويد في مدينة ستوكهولم.

اللجنة المخصصة في هيئة الشرطة التي حققت في الموضوع توصلت ان كلام مدير الشرطة كله يدخل ضمن حرية الرأي الداخلة والخاصة في حياته الشخصية وان ذلك كان سيكون له تأثير لو حدث ذلك في وقت العمل, مع علم اللجنة بأن ذلك الأمر سؤدي الى فقدان الشرطة للثقة من قبل المواطنيين. 

صورة من الفيديو الذي علق عليه رئيس الشرطة من احد الصحف

صورة ادعاء قيام مسلمين في ليبيا بنبش قبور مسيح

راشد موسى تعرض في وقت سابق هو ومؤوسسته الى سحب معونة الدولة لجمعية اسلامية كانت تقوم بجلب دعاة من خارج السويد, كما انه تعرض لحملة عنصرية بسبب لون جلده وعدم اعتباره كسويدي بسبب لون بشرته واصله الذي ينحدر من الصومال. رئيس الشرطة كتب ما يتم ترجمته الى التالي
” احسن شيء عمله من هذا الرجل هو تحويله الى 70 كيلو لحم كلاب او لباس للغوص في البحر”

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق