أخبار محلية

سويدي يفارق الحياة وهو ينتظر قضية لم شمله بزوجته المغربية

.

سويدي يفارق الحياة وهو ينتظر قضية لم شمله بزوجته المغربية

حصلت الواقع السويدي على قصة أمراة مغربية تزوجت من شخص سويدي يبلغ من العمر 76 عام, دخل المشفى في وعكة صحية قبل شهر بعد عملية ضعف في القلب , وبعدها خرج منها وكان له اتصال مع زوجته في المغرب ,لكنه توفي في منزله من غير معرفة الأسباب.

الرجل قدم على لم شمل منذ سنتان, وحصل على الرفض وقام بتغير وضع المسكن والراتب الذي يدخل اليه, لكنه لم يستطيع بلقاء زوجته التي كانت تربطه علاقة جيدة معها في المغرب.

أدم أشهر أسلامه في المغرب في سنة 2017 من شهر سبتمبر وكان قد سافر الى زوجته من غير القدرة على جلبها عن طريق الفيزا التي تم رفضها في البداية قبل تقديم لم الشمل الذي رفض بشكل لاحق لمشاكل تتعلق بالدخل والمسكن حيث بدل سكنه وحاول رفع التقاعد الذي يصل الى حوالي  12700 كرون , كما أم أجار شقته لم يملك يملك بيت بدله الى شقة من اجل ألأيفاء بالشروط.

الواقع السويدي تواصلت مع زوجة السويدي اكسل والذي غير أسمه الى أدم وتحدثت عن مشكلة حصلت بينه وبين روبين أبنه الذي كان على خلاف معه, حيث كانت زوجته من المغرب تسمع نقاش حاد بينه وبين أبنه بعد أن ترك هاتفه لتسمع زوجته من المغرب صوت الصراخ بينهما.

أدم حصل على رفض أولي في طلب لم شمله الأول بعد عدم أستيفائه مبلغ الأعاله له ولزوجته حسب المبلغ المطلبوب كحد أقصى.

الأب لم يكن متوافقا مع أي من أبنائه الستة سوا واحدا منهم كان يسئل عليه عندما يذهب الى المستشفى للفحص, أما البقية كانوا لايسألون عنه حسب كلام زوجته المغربية سانيا كمال .

سانيا فقدت الفرصة في القدوم الى السويد بعد أمل أمتد الى سنتين حيث كان التقديم في سنة 2017 في شهر سبتمبر وبعد سنتين لحق زوجها أن تتوفاه المنية قبل اللحاق في جلبها الى السويد بعد طول معاملات مع مؤسسات الدولة السويدية.

إعلانات:

أستشارات قانونية مجانية 

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

قم بتحميل تطبيق الواقع السويدي لتصلك أخر الأخبار 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق