أخبار محلية

ردع العصابات من قِبل الشرطة السويدية بعدما ألقوا القبض على أربع عناصر إجرامية

ظهر اليوم خبر في الصحف السويدية عن قيام بالشرطة بالعمل على ردع العصابات الإجرامية عن طريق القيام باعتقال أحد العناصر الإجرامية التي تشيع الفزع والخوف بين جميع سكان مالمو، وحسب التقارير تأكدت الصحافة أن أعمار هؤلاء الخارجين عن القانون كانت ما بين الثامنة عشر إلى التسعة والعشرين.

تقارير الصحف السويدية عن تحركات الشرطة

وقفت الحكومة السويدية في الآونة الأخير ضد إرهاب العصابات المتواجدة في جميع المقاطعات المتواجدة داخل السويد، بل وحرصت على ردع العصابات الإجرامية عن طريق القيام في يوم السبت الماضي بالقبض على مجموعة من هذه العناصر، وأكدت بعض الصحف خلال التحقيقات أن هؤلاء الأربعة كانوا يخططون لعمل الكثير من الكوارث والجرائم مثل تفجيرات في بعض الأماكن، والتخطيط لقتل بعض الشخصيات، نهيك طبعًا عن منازعات العصابات فيما بينهم.

تصريحات المتحدث الرسمي باسم الشرطة

صرح نيلس نورلينغ أن الشرطة السويدية تحاول أن تقوم بالعمل على ردع العصابات الإجرامية بكامل طاقتها والأدوات التي تمتلكها في الأسابيع الأخيرة، حيث حرصوا على اعتقال عدد ليس بالقليل من الأشخاص الذين يتمتعون بالخلفيات الإجرامية، والمعروف عن هؤلاء الشباب أنهم كانوا ضمن لائحة الشرطة حتى يتمكنوا من القبض عليهم ليقفوا حائل أمام الجرائم التي تحدث في الشارع وسط أشخاص أبرياء.

كما أضاف أن الأربع شباب كانوا يعيشون في بيئة إجرامية ومشهورين جدًا بالجرائم الكثيرة التي كانوا يقومون بها، لذلك حرصوا على الحد منها وقاموا بالقبض عليهم حتى لا يتأثر الشعب السويدي بالقلق.

الجرائم التي حدثت في مدينة مالمو

شهدت مالمو الكثير من الحالات الخاصة بإطلاق النيران في وقتًا سابق، وأكدت الشرطة أن جميع هذه الحوادث كان حوادث غير مقصودة وأنها جاءت مصادفة عندما كانت العصابات الإجرامية تقوم بالمنازعة عبر إطلاق النيرات، كما أن الشرطة تشتبه أن هؤلاء الأربعة هم من كانوا يقومون بإطلاق النيران في وقت سبق، لكنهم حتى الآن غير متورطين على الإطلاق بعمليات إطلاق النيران السابقة، وحرصت الشرطة على التكتم عن بعض المعلومات الخاصة حول المكان الذي سيتم اعتقالهم به، وحرصت الشرطة على القول أن الشرطة تبذل كامل مجهوداتها وتسعى للقيام بكبح جماح العناصر الإجرامية حتى يستطيع سكان مدينة مالمو العيش بأمان فيها.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق