أخبار محلية

زوجة أوكيسون ترفض أستمرار بلديتها في أستقبال الأجئيين الجدد في سلفسبوري

.

قررت مستشارة البلدية في سلفسبوري تحدي قانون التوطين السكني والذي تم أقراره في عام 2016 لتوزيع الأجئيين على البلديات السويدية.

تصريح مستشارة بلدية سلفسبوري على لسان زوجة رئيس حزب السفاريادومكراتنا كان بالرفض فكرة الأستقبال لدواعي أمنية ودواعي تجنب عدم الأندماج في المجتمع السويدي كما حصل مع بلديات محيطة.

مستشارة البلدية لويسا إيركسون زوجة جيمي اوكيسون لا نريد تأمين هذه التكاليف الأضافية التي تشكل عبئ على مواطنين البلدية,  وتريد أن تتصرف قبل فوات الأوان حسب قولها.

في العام الماضي ، تم وضع 14200 في بلديات سويدية مختلفة, منهم 12 شخص تم توطينه  في بلدية Sölvesborg.

لكن من خلال تحدي قانون الإسكان وفقًا لمبدأ الحكم الذاتي للبلدية ، ترغب أحزاب  SD ، M ، KD وحزب SoL المحلي  جعل  اأستقبال الوافدين الجدد الذين وضعتهم البلدية أمر غير قابل للتنفيذ.

ومع ذلك ، فإن المعارضة من أحزاب اليسار تختلف مع أحزاب اليمين, حيث من المهم بالنسبة لهم أن تتحمل البلدية المسؤولية أيضًا. في النهاية  فهو أمر سيؤثر على المجتمع الذي نسعى له ككل. مجتمع يساعد الأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدة

لا يمكن الطعن في القرارات المتخذة بموجب قانون الإسكان. لكن القضايا المتعلقة بالحكم الذاتي للبلدية سبق أن حوكم فيها في وقت سابق في  المحكمة.

أستاذ القانون الإداري بجامعة أوبسالا علق على عدم وجود فرص ممكنة لنجاح البلدية في مطلبها,حيث أن المحكمة التي ستكون متطوعة في دراسة القضية لن تتوصل الى أعطاء حكم ذاتي للبلدية يتفوق على تشريعات الدولة القائمة, وحدوث ذلك سيجعل غوغائية في البلد وفوضى تامة .

إعلانات:

أستشارات قانونية مجانية 

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

قم بتحميل تطبيق الواقع السويدي لتصلك أخر الأخبار 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق