ثقافة

سجون السويد أهانة ظلم لكل شخص مستضعف في المجتمع السويدي

بعد ان عمل بعض العرب في سجون السويد استطعنا اجراء مقابلة مع احد الاشخاص الذي وصف الحال بأنه ضلم لكل شخص فقد حياته واصبح تحت الارض، وضلم لك من تم اغتصابه وفقد حلاوة حياته بسبب التعرض للاذى.

حيث ان السجين ينعم بالاكل اللذيذ، والجيم البارد، واعمال غير شاقة مقابل مبلغ مالي يعتبر ضئيل لو قارنته بالعمل في خارج السجن، كما ان السجين لديه التلفاز والقنوات السويدية، واحقية استعارة الكتب، والمشي لمدة ساعة خارج اسوار السجن.

[ads1]

اما التعامل مع السجناء من قبل حرس السجن فهو في غاية الاحترام والتقدير لهولاء السجناء، حتى ان بعض السجاء يستطيع ان يقول كلمات تعبر عن انزعاجهم من بعض الامور من غير ان يرد عليهم اصحاب السجن، الامر الاغرب في معايشاتي ان الفترة هي فترة صيفية ، لذالك يكون السجن بحاجة الى عمال ، واغلب المقدمين على العمل يكون من البنات الذين يعملون دراسة في الجامعة او الثانوية، لذالك فأن بعض السجناء منهم المحكومين لاسباب جنسية يقومون بالتصفير وتلطيش هولاء النساء من غير اي حيلة لبنات السجن من التعامل مع هكذا حالات

[ads1]

هذا الامر جعل الموضوع اكثر خزي لكيفية تعامل السجن مع سجناء قاموا بجرائم بشعة، حيث ان الشخص الذي قد اغتصب في السابق ياتي الى السجن لكي يقوم بتلطيش البنات الجميلات بنضره ويعيش عيش هادئ في السجن
وجعلهم ياخذون راحتهم كما يريدون طالما يتبعون قواعد السجن المتتبعه.

بغض النظر عن الاحكام السخيفة التي حصلو عليها, اغتصاب قد تتراوح مابين ٢ سنة الى ٦ كما ان جرائم القتل الى ١٦ او ١١ في حالة ان كان القتل غير متعمد والى ماهناك .

اما الشباب الذين تتراواح اعمارهم في العشرينات يستطيعون ان يقوموا بحجز افلام اقراص اجنبية تشبه افلام السينما لكي يعيش السجين الشاب في عالم الهولويود .

كل هذا يحدث بينما الشخص المقتول تحت التراب, والبنت المغتصبة تعاني من جروحها طيلة حياتها كما ان الاشخاص الذين فقدوا ابصارهم واعضائهم يكونوا معاقين مدى الحياة.

المحكومين لديهم الحق في الدراسة والشغل والتأهيل في فترة السجن, يعني من كان يريد ان يصبح طبيب يستطيع ذالك في الفندق او ما يسمى السجن, ومن كان يريد العمل فيستطيع فعل ذالك ايضا, بينما الشخص الذي تعرض للضلم يفقد قدراته على الدراسة بسبب الجرائم المتنوعة التي هي من القتل والى ما تحتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق