أخبار محليةقصص

سحب التحليف من مترجم قانوني مختص بسبب مناصرته للشريعة الأسلامية

سحب التحليف من مترجم قانوني مختص بسبب مناصرته للشريعة الأسلامية

اطلعت الواقع السويدي على خبر نقلته صحيفة الداغنس نهيتر أن مترجم محلف قانوني تم سحب شهادته بسبب آرائه الغير مرغوبة.

مايسمى بالمجلس القضائي لدائرة الشؤون الأدارية والمالية قام بسحب الإجازة الخاصة في الترجمة القانونية من الرجل الذي يعرف بمناصرته للشريعة.

المخابرات السويدية في تواصلها مع المجلس القضائي لدائرة الشؤون الإدارية والمالية تحدثت عن وجود تهديد بالعنف ضد اليهود من قبل حزب التحرير الذي ينتمي إليه.

المترجم والمعروف لدى نخبة من المترجمين بتواضعه وهدوئه الذي لا يمكن بأي حال من الأحوال لشخص بعمره وبهدوئه وحكمته أن يكون قد تكلم بشيء يدعو إلى العنف.

كما تحدثت المخابرات السويدية عن أن الحزب هو مترسخ في محاربة قيم الديموقراطية كما كتبت الصحيفة أن هناك مصادر تحدثت للمخابرات السويدية المترجم حاول أن يجند أشخاص لكي يحصل على معلومات تدخل ضمن واجب كتمان السرية.

وفي تصريح المترجم للمجلس القضائي لدائرة الشؤون الأدارية والمالية قال أنه جداً واثق ومستمر على رأيهِ بأن الله  لا يرضى بتشريع غير شرعه وبنفس الوقت أنه واثق من أن رأيه هذا لا يؤثر على تطبيق مهنته كمترجم حيث لا يسمح له بخيانة الأمانة التي وكلت إليه حسب قوله.

المجلس القضائي كتبت بدوره أنه ثقة الرجل مجروحة بخصوص مهنته بما أنه بشكل واضح اتخذ موقفاً يتعارض مع قيم الديمقراطية وبمشاركته بحزب يعادي السامية والديمقراطية.

المترجم كان قد شارك في الحملة التي قام بها حزب التحرير قبل الإنتخابات السويدية ومعارضتها لمخالفة مبادئ الشرعية بما يخص التشريع والتي يتم بشكل وضعي من قبل البرلمان السويدي.

الواقع السويدي تواصل مع المترجم من غير الحصول على أي معلومات إلى حين قيامه بعمل صحفي يصرح به عن موقفه من القرار لسحب مؤهلاته كمترجم بالرغم من تناسب أرائه مع حرية التعبير السويدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق