أخبار محلية

سفير الصين ينتقد السويد بسبب دعمها لتايوان

قررت السويد أن تقوم بأخذ بعض الخطوات من أجل تطوير العلاقة بينها وبين دولة تايوان، وهذا ما جعل سفير الصين ينتقد السويد بشكل كبير لأن الصين تعد أن الأراضي التايوانية هي أراضي صينية الأصل، ولا يجب أن تقوم السويد بالتعامل معها كأنها دولة منفصلة عن الدولة الصينية، وتابع معنا باقي التفاصيل.

سفير الصين ينتقد السويد

حرص على انتقاد السياسية السويدية حيال ما قاموا به من خلال قيامهم باتخاذ بعض الخطوات من أجل إنشاء علاقات بينهم وبين الحكومة التايوانية، لكن انتقد السفير الصيني في السويد هذا الأمر بل واستنكره بشكل شديد، حيث علق على ما فعله رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان السويدي حيث قام بإظهار بيان تعاون بين دعم ليتوانيا التي قررت أن تندم إلى الأراضي التايوانية بل وتعترف أنها من ضمن أراضيها.

رسالة السفير الصين إلى لجنة الشؤون الخارجية

حرص السفير غوي كونغيو على القيام بإرسال رسالة إلى لجنة الشؤون الخارجية بالسويد، وقامت وكالة الأنباء السويدية TT بالعمل على نقله بشكل كامل، حيث قال أن العلاقات الدولية بين الصين والسويد يجب أن تدرك أن تايوان ما هي إلى قطعة من الصين، ويحرص في هذا البيان أن يطلب من الولايات المتحدة والعديد من الدول الكبرى الأخرى بالعمل على اتباع الأعراف الدولية عند تطوير العلاقات الدولية، لكن العلاقات التي تقوم بها الآن مع تايوان تجعلك تنتهك هذه العلاقات والأعراف، وختم أن مبدأ الصين قد انتهكت بسبب قيام لجنة الشؤون الخارجية بعمل هذا الأمر.

حرصت المحلية على القيام بتقديم طلب أو التماس إلى البرلمان لكي يتمكنوا من الحصول على نسخة من هذا الخطاب، وفي هذا الأمر عمل أربع عشر برلماني داخل صفوف البرلمان السويدي على القيام بالتوقيع على بيان حل إدانة الصين على قيامه بالضغط على ليتوانيا التي أعلنت مؤخرًا انضمامها إلى تايوان، ولم تكن السويد المشارك الوحيد في هذا بل انضمت العديد من البلاد الأخرى داخل وخارج الاتحاد الأوربي مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وهولندا وأوكرانيا، بالإضافة إلى فرنسا وألمانيا وإيرلندا وجمهورية التشيك ودول البلطيق.

 

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق