أخبار محليةقصص

سويدي من أصل فنلندي يقتل زوجته بعد أن منعها من الخروج بملابس عارية للبحر

ميكائيل ماركو سويدي من أصل فنلندي يقتل زوجته بسبب حب السيطرة

سويدي من اصل فنلندي يقتل زوجته بعد أن منعها من الخروج بملابس عارية

كان الحب مابين العشيقين منذ فترة الشباب والمراهقة لكن هذا الحب تحول الى كابوس بعد أن عاد الأثنان لبعضهما البعض.

شهر قبل أن يخنقها قام بتهديدها بالضرب بمقلاية على رأسها في حالة طلبها الطلاق.وبعد شهر من قولها ذالك في أستجواب الشرطة وجدت مقتولة في المنزل .

الرجل عمره ٥٢ عام ولديه العنصرية ضد المنقبات حسب ما أطلعت عليه الواقع السويدي في الفيس بوك الخاص به.

كما أنه مو المؤييدين لحزب السفارايا دومكراتنا بالرغم من اصوله الفنلندية.وكان شخص معروف بحمله للأثقال بالرغم من سنه المتقدم.

في نهاية السنة الماضية نشب الحب بينهم مرة أخرى بعد ما تم التواصل فيما بينهم عن طريق وسائل التواصل الأجتماعي وأنتقل عند الضحية وبعد ثلاثة أسابيع حصل الزواج.

لكن العلاقة مع المرأة لم تستمر كما هي توقعت, حيث حدث في  شهر سبتمر من نفس السنة أبلغت على زوجها “حامل الأثقال” في أستجواب للشرطة تحدثت فيه عن العلاقة الهدامة بينهم.

المرأة وصفت الرجل بالمسيطر طول الوقت وكان قد زاد في هذا الأسلوب السلبي.

الضحية ذكرت التالي بخصوص زوجها
“الرجل يستعمل الأنبولا منشطات ولا أعرف عن كيفية تصرفاته الغير مدروسة والتي لا يمكن التكهن بها.
حيث قال أنه سيضربني بالمقلاية في حالة أنفصالي منه”.

تصريح المرأة للشرطة: “لقد تكلم بصوت خافت عن نيته قتلي “

ووفقاً للمرأة كان الزوج  عنيفاً ضدها. وأستند  في سلوكه على الغيرة الشديدة وألقا باللوم عليها باستمرار لأنها غير مخلصة وخائنة حسب ما أخبرت به الشرطة بالرغم من النفي المستمر من قبلها .

كما أخبرت الشرطة عن أتهامه لها بكونها غير مخلصة له وخائة للعشرة.

بسبب أنها لم تكن تريد ممارسة الجنس معه. وعندما قلت له أهدأ صار يتحدث بقتلي.

كما تحدثت الضحية للشرطة في الأستجواب عن منعه لها بالخروج الى البحر ولبس البكيني لكي لا يراها الرجال الأخرين وهي متعرية.بالرغم من كرهه للنقاب وهذا المظهر في عدم أضهار المراة لوجهها في الفيس بوك.

وهنا صارت الضحية تشعر بعدم الأرتياح من ذالك وأرادت تركه لكنها لم تجرؤ على ذالك.

حيث تم منعها طول الصيف الماضي من لبس البكيني.

بعد ثلاثة أيام قامت المرأة في جلسة أستجواب أخر بسحب جميع الأدعائات الموجه للرجل السويدي .

سحبت البلاغ وقالت للشرطة أنها كانت تبالغ في أدعائاتها  ولا تريد أن تفقده وتم أغلاق القضية من ناحية الشرطة. ورجعت المرأة مرة أخرى للرجل البالغ من العمر ٥٢ رافع الأثقال .

بعد أقل من شهر أتصل زوجها بالطوارئ السويدية وأخبرهم بمخنقه لزوجته التي فقدت حياتها وعند وصول الشرطة تم أعتقال الرجل بتهمة القتل .

المحاكمة تجري في مدينة يافلا في المحكمة الأبتدائية حسب المعلومات صحيفة الأكسبرسن.

Nygifte styrkelyftaren ströp sin ungdomskärlek till döds

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق