أخبار محلية

شاب ينحج بالأفلات من عقوبة السجن بالرغم من تخزينه ٥ أسلحة أوتماتيكية

شاب ينحج بالأفلات من عقوبة السجن بالرغم من حفظه ٥ أسلحة الأوتماتيكية

في مستودع المنزلي عثرت الشرطة على خمسة أسلحة آلية مع ذخيرتها .

بعدها تمت مقاضاة الرجل بجريمة خرق قانون السلاح والآن وقد تلقى عقوبته المعروفة بالمراقبة الوقائية .

الخبير القانوني  سفين-إريك آلهيم قال أن هذا هو الشي الذي يخلق المجتمع الحالي عن طريق الحفاظ على هكذا أسلحة خطيرة للغاية على المجتمع.

في يناير / كانون الثاني 2017 ، قام شخص بالتواصل مع الشرطة بخصوص وجود أسلحة في مخزن  في الطابق السفلي في مدينة ستوكهولم.  الشرطة عثرت على خمسة أسلحة ومخازن  وذخيرة آلية.

كانت الشكوك موجهة إلى شاب يبلغ من العمر 18 عاماً الذي يستطيع الوصول الى هذا المخزن في الأسفل.

واتهم الشاب في نوفمبر من العام الماضي بتهمة الجريمة الجسيمة في خرق قانون السلاح . “وذالك بسبب حجم الاسلحة وخطورتها وكميتها حسب النيابة العامة.

صورة للتحقيق الأولي للشرطة

وذكر الرجل في المحكمة أنه تم الأتصال به من قبل رجل كان يشتري منه الحشيش به في السابق ، وأنه أصبح معتمدا على هذا الشخص بحيث صار يعرض عليه الأحتفاظ بالأسلحه عنده.

الشاب الذي أحتفظ بالأسلحة قال أنه كان خائف من التواصل مع الشرطة بسبب التهديد المحتمل عليه.

المحكمة لم تترك كلام الرجل من دون تصديق لكنها مع ذالك حكمت عليه بموضوع الأحتفاظ بالسلاح الوحيد الذي كان يعلم بوجوده, حيث نفى معرفته بوجود بقية الأسلحة.

الرجل: تصرف في ضائقة
ومع ذالك  فقد رفضت المحكمة إدعاء الرجل بأنه كان يتصرف بشكل أجباري ولذلك لا ينبغي على المحكمة  الحكم عليه أصلا . لكن المحكمة أكدت أن الشاب كان يمكن أن يتصل بالشرطة والتبليغ على المخزن.

المحكمة توصلت أن الرجل سيُحكم بجريمة أنتهاك قانون السلاح الجسيم لحيازته السلاح الأوتماتيكي حيث أن  العقوبة هي السجن لمدة سنة واحدة.

لكن وقت حدوث الجريمة كان قبل دخول القانون الجديد بخصوص انتهاك قانون السلاح الجسيمة حيز التنفيذ في بداية شهر ياناير من عام ٢٠١٨ حسب صحيفة المترو

وبما أن عمر الشاب هو ١٨ سنة وقت حدوث الجريمة تم وضع العقاب لأربع سنوات سجن لكن المحكمة غيرت الحكمة الى الحماية الوقائية .بسبب أن الرعاية الجنائية نصحت بذالك بأعتبار الشخص لديه عمل جديد وفي طريقة للأحسن.

صور من تحقيقات الشرطة

 رابط :تعرف على شركة النصر للمحاماة والمساعدة القانونية أضغط هنا

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق