أخبار محلية

شخص يخسر حق الجنسية السويدية بعد ذكره قصة غير حقيقية لدائرة الهجرة

شخص يخسر حق الجنسية السويدية بعد ذكره قصة غير حقيقية لدائرة الهجرة

الواقع السويدي تطلع على قصة شخص فلسطيني ذكر في قصة لجوئه قصة غير حقيقية لكي يحصل على الأقامة السياسية.

الشخص وفي تحقيق دائرة الهجرة حصل على نصيحة من محيطه الذي نصحه بتقديم قصة سياسية لكي يحصل فيما بعد حق لم الشمل لعائلته.

الشخص وفي حديثه للواقع السويدي ذكر بأنه في التحقيق ذكر أنتمائه لجبهه تحرير فلسطينية تعتبر في السويد من المنظمات الغير مدنية والتي لايتم أعتبارها ضمن أطار الدولة الفلسطينية.

 كروب العائلة العربية في السويد 

وفي فترة دخول الوقت للتقديم على الجنسية حصل الشخص الفلسطيني على جواب بأن تقديمه الى الجنسية تم رفضه وأن ذلك سيكلفه ٢٥ سنة من الأنتظار حسب قول المحامي الذي كان موكل على القضية والذي ذكر بأن الحكومة السويدية قامت بوضع قانون منذ عام ٢٠٠٧ بهذا الخصوص.

الرجل أستئنف القرار الى محكمة الهجرة والتي رفضت بدورها أيضا هذا التقديم وعللت ذلك بعدم مقدرة المحكمة أثبات فيما أذا كان الشخص بالفعل ينتمي الى هذه المنظمة المحظورة أو أنه لم ينتمي لها حيث من الصعب معرفة ذلك حسب قولهم في القرار . بالرغم من تأكيد الرجل الفلسطيني بأن هناك شهود على إختراع قصته من البداية.

أحد المحلفين من بين ثلاثة أشخاص وافق على قبول قصة الشخص المذكورة بأنه حصل على نصيحة الأخرين في ذكر القصة بينما لم يصدق شخصان أخران في محكمة الهجرة قصة الشخص التي لا يمكن التأكد من صحتها بعد تعارض الشخص لنفسه.

إعلان:  رابط حجز محامي قانوني في السويد:

إعلان : إستشارات قانونية مجانية 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق