ثقافة

دراسة جديدة تنفي وجود أي فوائد في شرب الخمر والأبتعاد عنه يطيل العمر

.

لا تدع نفسك للخداع وتعتقد ان كمية قليلة من الخمر لا تضر, وان الكمية القليلة هي جيدة للصحة, حيث  قد يكون هناك بعض الأمور التي لديها فعالية حماية قليلة للقلب لكن المسببات الأخرى للأمراض هي اكثر من نفعها في الحماية حسب صحيفة الأكسبرسن السويدية في خبر  ترجمته صحيفة الواقع السويدي كان بعنوان :
“الحياة الصحية الكاملة تكمن في عدم شرب الخمر بشكل تام”

حيث كان يشيع مابين الناس أن شرب القليل من الخمر بقدر قليل لا يؤثر على الصحة بل هو جيد للصحة لكن الدراسة الجديدة تقول عدم تناولة بتاتا يجعل عمرك أطول.

الدراسة  تمت بإجراء تحليل ل 1300 دراسة عن الخمر والمرض / والموت ، وتظهر النتائج أنه لا توجد فوائد صحية للخمر أصلا. حيث أظهرت الدراسة أن 2.5 مليار شخص في العالم  يشربون الخمر . و25 بالمئة من هؤلاء هم من النساء عموما حيث إستطاع الباحثين التوصل  أن معظم الوفيات المتعلقة بالخمر هي إصابات  بأمراض القلب والسرطان.

قد يكون للخمر  حماية ضد داء السكري من النوع 2
هناك درجة معينة من الحماية ضد داء السكري من النوع 2 وبعض أمراض القلب ولكن هذه الحماية  لاشيء مقارنة بتأثيرات  الخمر  الخطيرة عموما على الصحة ، حتى في كميات معتدلة. لذالك فأن الأمور تقاس بعمومها والدراسة أضهرت أن شرب الخمر بالعموم مضر بالصحة أذا ماتمت مقارنته بالامور الضئيلة التي قد يكون لديها نوع او درجة حماية لمرض السكري نوع ٢.

للمرة الأولى توصل العلماء بأن على الأشخاص  أن  يتخلصو من فكرة أن  “كوبًا من النبيذ مفيدًا للصحة”  حيث يجب على أولئك الذين يرغبون في اطالة  حياتهم يتخلصوا من شربة على الأطلاق .كما انه  لا يوجد أحد في غرفة الأبحاث من يدعي بالأعتدال في شربه , كما ان عدم شربه يقلل  الإصابة بالأمراض  ، وكلما قللت  شربه  كان ذلك أفضل للصحة حسب الباحثين.  لإطالة العمر وإعطاء الأجسام أفضل الظروف الصحية عن طريق الأبتعاد عنه.

حقائق

: الأسلام ذكر الأمر منذ زمن طويل من غير أي دراسات في القرأن في سورة البقرة حيث جاء فيها الأية :

يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ ۖ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا ۗ وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ (219)

اي أن المصالح لا توازي مضرته ومفسدته الراجحة ، لتعلقها بالعقل والدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق