أخبار محلية

شرطي سويدي يطلق رصاصة على مشرد وإدانته بسوء السلوك

قام الادعاء العام اليوم بإدانة شرطي سويدي بعد أن قام بإطلاق النار على أحد المشردين في ستوكهولم بالتحديد داخل المدينة القديمة، وبالرغم من قيام الادعاء بالقول إنه سيء السلوك إلى أنه مازال حتى الآن في وظيفته ولم يتم سحبها منه، بل ويقوم بالمتابعة في عمله، وكان هذا الأمر منذ عام ماضي، وإليك بعض التفاصيل.

جريمة قتل المشرد

حصلت شرطة ستوكهولم على الكثير من البالغات حول وجود أحد المشردين أمام درج أحد المباني في المنطقة القديمة من العاصمة، وعند مجيء أفراد الشركة إلى مكان الواقعة بهدف إحضار هذا الرجل، راح يصول ويجول وقام بالكثير من الفوضى حتى يهرب من أفراد الشرطة، لكنه قام بالذهاب إلى أحد النوافذ المرتفعة عن الأرض بحوالي ستة أمتار، حتى يقوم بتهديديهم بالابتعاد.

لكن بعد محاولة الهرب هذه حرصت الشرطة على القيام بالسيطرة على هذا الرجل من خلال التكلم معه حتى يقوم بالاستسلام عما يقوم بفعله، لكنه رفض أي محاولة سلمية لذلك قام شرطي سويدي بالعمل على إصابته بأعيرة نارية واحدة في ذراعه والأخرى في قدمه، وأدى هذا إلى اختلال توازن المتشرد وقام بالسقوط من النافذة البعيدة عن الأرض، وأدى هذا إلى إصابته العديد من الإصابات البالغة التي جعلته يموت على الفور.

تصريحات الشرطة

حرصت الشرطة على التصريح أن هذا المتشرد كان خطير وهذا لأنه كان تحت تأثير المخدرات، بل وكان يشكل الكثير من التهديدات على جميع الأشخاص المتواجدين على الأرض، لذلك كان يجب أن يكون هناك رادع له، لكن مع هذه التفسير حرص المدعي العام على إدانة هذا الشرطي لأنه لم يكن في حالة هجوم عليه حتى يقوم بإطلاق النيران دفعًا عن نفسه أو عن أي شخص آخر، ومع ذلك حرصت اللجنة المسؤولة عن أفراد الشرطة وقررت أن يتم السماح للشرطي بالاستمرار في عمله رغم حصوله على أنه شرطي سيء السلوك.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق