السويد

ستوكهولم تقود التغيير الدولي في صناعة المواد الغذائية صديقة البيئة

تتمتع ستوكهولم بأنها من أفضل مدن العالم في تذوق الطعام الشهي، بالإضافة لمجموعة رائعة من الشركات التقنية الناشئة، كما أنها إنها واحدة من 14 مدينة عالمية وقعت على إعلان C40 لمدن الأطعمة الجيدة في عام 2019، مما يمثل على ستوكهولم التزامًا بتعزيز ذلك والحفاظ على صحة الناس، لذلك عندما يتعلق الأمر بتكنولوجيا الطعام ، يبدو أن العاصمة السويدية لديها جميع المكونات الرئيسية للنجاح كي تقوم بتغيير حقيق في مجال صناعة المواد الغذائية.

صناعة المواد الغذائية

ليس هناك من ينكر أن التحديات التي يواجهها مجال صناعة الغذاء على مستوى العالم ضخمة، حيث يتطلع العلماء ورجال الأعمال وصناع السياسات إلى إنشاء أنظمة غذائية مستدامة، صحية وطبيعية.

يقول سوروش تافاكولي: الرئيس التنفيذي لشركة ” Stockeld Dreamery “، وهي شركة مقرها ستوكهولم، تعمل على تطوير أجبان صديقة للنباتيين: “نحن في خضم أزمة مناخية تحتاج إلى إجراءات جريئة، عبر كل جانب من جوانب المجتمع تقريبًا، حيث اتضح أن صناعة المواد الغذائية هي جزء كبير من المشكلة، ونأمل أن تكون جزءًا كبيرًا من الحل أيضًا “.

يضيف تافاكولي، أطلقت الشركة Stockeld Chunk ، وهو بديل للجبنة للفيتا، في مايو 2021، ولدينا خطط كبيرة لعام 2022، وتشمل هذه إطلاق جبنة كريمية جديدة، والإستعانة بالمزيد من الخبرات العالمية، والانتقال إلى مركز جديد للبحث والتطوير في ستوكهولم، والانفتاح في الولايات المتحدة.

يقول تافاكولي: “أنا أحب الجبن وأردت معالجة مشكلة صعبة حقًا، لكن استخدام الحيوانات في صناعة المواد الغذائية هي موارد غير فعالة، نحن نهدر الكثير من الطاقة والأرض والمياه لإنتاج علف الحيوانات ثم إنتاج الغذاء للبشر، إذا تمكنا من استخدام هذه النباتات لإطعام البشر على الفور، فستكون لها فوائد هائلة “.

السويد هي الرائدة عالميًا

تعد السويد هي الرائدة عالميًا من حيث نسبة الأشخاص المصنفين على أنهم مستهلكو LOHAS (أي الأشخاص الذين يتبعون أنماط حياة صحية) وأن 40%  من البلد يتسوق وفق هذه القيم، ولا يهتم هؤلاء الأشخاص بالخيارات العضوية والمحلية فحسب، بل يهتمون أيضًا بظروف العمال ومواد التغليف والتنوع البيولوجي وغير ذلك.

تقول كارولين جانمارك، مديرة العمليات في Nicoya ومقرها ستوكهولم، وهي شركة استثمارية تدعم رواد الأعمال بأفكار لحل التحديات الكبيرة لنظام الغذاء: “ستوكهولم هي واحدة من أفضل الأماكن لبدء شركة أغذية في العالم، حيث أن نسبة كبيرة من السكان مستهلكون تقدميون، وهم منفتحون لتجربة منتجات وخدمات جديدة، وصديقة للبيئة، لذا فأن ستوكهولم مكان رائع لاختبار الأفكار وتوسيع نطاقها في صناعة المواد الغذائية “.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق