أخبار محلية

الاتحاد الأوربي يحظر الآلاف من المواد والألوان الكيميائية … ومخاوف صناعة الوشم تتزايد

قبل ثلاثة أشهر، تم حظر الآلاف من المواد الكيميائية، ومن بين تلك المواد التي تم حظرها بعض دهانات الوشم والمكياج الدائم، وذلك حسب قواعد الاتحاد الأوروبي الجديدة، والتي تهدف إلى ضمان عدم احتواء أحبار الوشم على مستويات عالية من مادتي ” الزرنيخ أو الرصاص “، وقد أثر هذا الحظر بشدة على صناعة الوشم، حيث هناك نقص في الألوان القانونية مما يجعلها باهظة الثمن ويصعب الحصول عليها.

صناعة الوشم

وفقًا للعاملين في صناعة الوشم، من المستحيل تقريبًا الحصول على ألوان الوشم القانونية الجديدة، كما أنها أكثر تكلفة.

يقول ماتياس لوندبيرج، وهو تاجر جملة لأحبار الوشم، إذا حصلنا على شريط من 200 زجاجة، فسوف ينتهي بعد نصف ساعة، ولم نتلقى حتى 20 بالمائة مما طلبناه حتى الآن.

وقال فنان الوشم ماردو كرديان، لا توجد مشكلة في الحصول على الألوان الممنوعة الآن، فهي تأتي إلينا تحت ملصقات جديدة، والتي تنص على أنها مخصصة للفن، ويتم بيعها عبر الإنترنت.

ويرى ماردو كرديان كيف أدى ذلك إلى نمو السوق السوداء مع تزايد رسامي الوشم في المنزلي، كما إنها مخاطرة  لأنه من المستحيل الحفاظ على النظافة المطلوبة في بيئة المنزل.

وأشار كرديان، يأتي إلينا على الأقل شخص في الأسبوع في استديوهاتنا أنا والعديد من زملائي، كان قد ذهب إلى فنان وشم منزلي وساءت الأمور، وغالبًا ما يكون قد اصيب بالتهابات وجروحًا خطيرة لا تلتئم.

“موارد غير صحيحة”

يقول Elmira Tavoosi، المحقق وعالم السموم في وكالة المنتجات الطبية، والذي سيتولى الإشراف حتى يتم اتباع قانون الألوان الجديد: إن صناعة الوشم، ترحب بعمليات التفتيش على قوانين الألوان الجديدة، لكنها تعتقد أن الموارد يتم توجيهها بشكل خاطئ، وأنه ينبغي أيضًا إجراء عمليات تفتيش على الوشم في المنزل.

وأشار إلى أن وكالة المنتجات الطبية مسؤولة عن مراقبة أولئك الذين يبيعون أحبار الوشم، ولكن إذا كان أحد يعلم أن هناك رسامي وشم في المنزل، فيجب إخبار البلدية بذلك.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق