أخبار دولية

يتلقى صندوق الأمم المتحدة للسكان دعمًا جديدًا بقيمة 7 ملايين دولار أمريكي من السويد للصحة الإنجابية في جنوب السودان

وقع صندوق الأمم المتحدة للسكان  وحكومة السويد على تمويل إضافي بقيمة 60 مليون كرونا سويدية حوالي 7 ملايين دولار أمريكي لتعزيز توفير خدمات الصحة الجنسية والإنجابية المتكاملة في البلاد وتأتي المساهمة بالإضافة إلى 13 مليون دولار أمريكي تم توقيعها في عام 2019 لدعم تنفيذ البرنامج القطري الثالث لصندوق الأمم المتحدة للسكان في جنوب السودان على مدى ثلاث سنوات 2019-2021 وسيستمر التمويل الجديد حتى ديسمبر 2022

كما أعرب الممثل القطري بالنيابة لصندوق الأمم المتحدة للسكان الدكتور كريس أويابو عن تقديره لدعم الحكومة السويدية لتحسين الوصول إلى رعاية الأم والوليد  وتنظيم الأسرة والخدمات الصحية الملائمة للشباب والوقاية من العنف القائم على النوع الاجتماعي والاستجابة له في جنوب السودان كما ستدعم الصناديق الجديدة الاستجابة الإنسانية واستكمال مسح تقدير السكان.

صندوق الأمم المتحدة

صرح السيد يواكيم وايرن رئيس البعثة في سفارة السويد في جنوب السودان إن التمويل الجديد يهدف إلى المساعدة في تعزيز النظام الصحي الوطني وبرامج الصحة الجنسية والإنجابية وسيساعد أيضًا في تحسين قدرة الشباب على التخطيط لحياتهم من خلال تنظيم الأسرة وتعزيز تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين  ومنع زواج الأطفال.

ولا يزال جنوب السودان في قبضة أزمة إنسانية على الرغم من توقيع اتفاقية السلام المجددة في سبتمبر 2018 مؤشرات الصحة الإنجابية هي من بين الأسوأ في العالم بما في ذلك معدل وفيات الأمهات عند 1150 حالة وفاة لكل 100000 ولادة حية الأمم المتحدة البنك الدولي تقديرات 2017 معدل مواليد المراهقات 158 لكل 1000 ولادة حية انخفاض استخدام موانع الحمل بنسبة 4.5 في المائة لجميع الوسائل مع 1.7 في المائة فقط للوسائل الحديثة و 30 في المائة من الإصابات بفيروس نقص المناعة البشرية بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 سنة.

السويد شريكًا رئيسيًا في مشروع القبالة التابع لصندوق الأمم

كانت السويد شريكًا رئيسيًا في مشروع القبالة التابع لصندوق الأمم المتحدة للسكان في جنوب السودان منذ عام 2013 وقد ساهم مشروع تعزيز خدمات القبالة في تحسين صحة الأم من خلال تدريب ونشر القابلات وغيرهم من المهنيين الصحيين وتجهيز المرافق الصحية وتعزيز القبالة والتمريض السياسات في البلاد وكان للمشروع دور فعال في زيادة عدد القابلات المؤهلات من أقل من 10 عند استقلال البلاد في عام 2011 إلى أكثر من 900 اليوم.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق