أخبار محلية

طائرات الأطفاء الأيطالية تترك السويد وتركيا تدخل على خط المساعدة

.

الطائرات الايطالية تترك السويد في مهمة جديدة في اطفاء الحرائق المندلعة في اليونان حيث توفي اكثر من ٨٠ شخص بسبب الحرائق المندلعة حول اثينا.

“لقد قبلنا ذلك” ، كما تقول آنيلي بيرغولم سودر ، رئيس قسم العمليات في غرفة الطوارئ لحماية المجتمع السويدي, بعدت ان دعت تركيا للمساعدة عبر ارسال طائرة اطفاء واحدة.

في الوضع الحالي يوجد هناك ٢٣ حريق في السويد وحسب غرفة الطوارئ فان الحرائق مسيطر عليها لكن مع ذالك لاتريد السويد خفض من استعداداتها الحالية في مواجهة اي طارئ.

رئيس الوزراء السويدي يقول ان هناك استمرار في خطورة اندلاع حرائق جديدة وان الوضع الحالي مازال في غاية الخطورة لحد الان وان الايام القادمة حبلى بايام حارة ايضا لذالك فان على الجميع ان يحمل معه المسؤولية لجميع المؤوسسات. كما دعى رئيس الوزراء السويدي ستيفات لوفيين المواطنيين على متابعة بلدياتهم واتباع التعليمات الخاصة بمنع اشعال النار.

 

وقال رئيس الوزراء “من الممكن أيضا  السماح لهئية الطوارئ السويدية ” إم إس بي “بدفع تعويضات للمنظمات الطوعية وغيرها من منظمات الإغاثة التي لا تحصل على أي تعويض ، ولهذا تتلقى” إالهيئة  “مبلغ 25 مليون كرونة سويدية.

كما  ، قررت الحكومة  قبل قليل السماح لهئية الطوارئ السويدية  MSB بالحصول على مساعدات الطيران من الدول التي تعتبر جزءًا من الشراكة من أجل السلام ، وفقًا لما قاله رئيس الوزراء ستيفان لوفين في مؤتمر صحفي عُقد قبل قليل.

الطائرتان الايطاليتان من نوعCanadair CL 415  كانت لديهما دور فعال وقوي وحاسم في  تحديد الحرائق في السويد ومنع انتشارها لكن الاتحاد الاوربي قرر ان الاولويات في الوقت الحالي لليونان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق