أخبار محلية

ماجدالينا أندرسون: “اليوم يمثل بداية فصل جديد ومظلم في تاريخ أوروبا” و غزو أوكرانيا غير مبرر وغير قانوني

علق كل من وزير الخارجية آن ليندي، ورئيسة الوزراء ماجدالينا أندرسون، ووزير الدفاع بيتر هولتكفيست، اليوم الخميس، خلال مؤتمر صحفي لهما، عن ما حدث من شن روسيا الحرب على أوكرانيا، حيث قالت رئيسة الوزراء ماجدالينا أندرسون: “اليوم يمثل بداية فصل جديد ومظلم في تاريخ أوروبا”، ووصف أندرسون غزو أوكرانيا بأنه “غير مبرر وغير قانوني ولا يمكن الدفاع عنه.

غزو أوكرانيا تهديد للسلم

وقالت أندرسون في كلمتها اليوم بالمؤتمر الصحفي، أن غزو أوكرانيا يعتبر ” تهديد للسلم والأمن الدوليين، وخرق صارخ للقانون الدولي ونظام الأمن الأوروبي”، وخلال اليوم ، ستلتقي أندرسون مع المجلس الأوروبي، حيث من المتوقع التوصل إلى اتفاق بشأن جولة جديدة من العقوبات ضد روسيا.

وردًا على الأسئلة في المؤتمر الصحفي بخصوص احتمال انضمام السويد إلى الناتو، أجابت رئيسة الوزراء أنه “في مثل هذا النوع من المواقف، من المهم أن تظل السياسة الأمنية، التي وضعتها السويد منذ فترة طويلة كما هي، وأن ما يمكن التنبؤ به وواضح مع سياستنا الأمنية”

ووصفت وزيرة الخارجية آن ليند، غزو أوكرانيا بأنه: “انتهاك خطير للقانون الدولي و هجوم جبان”، وقالت: ” أننا نواجه أهم وضع سياسي أمني منذ الحرب العالمية الثانية”.

وقد غادر موظفو السفارة السويدية في أوكرانيا، العاصمة كييف ويعملون من مدينة لفيف، بالقرب من الحدود البولندية، منذ أمس الأربعاء، وقال الوزراء إن السفارة ستنتقل الآن إلى بولندا.

الهجوم النووي غير مرجح

وخلال المؤتمر الصحفي سُئلت رئيسة الوزراء، عن كيفية تفسيرها لخطاب بوتين الليلة الماضية، والذي هدد فيه جميع الغرباء الذين يفكرون في المشاركة، وإذا فعلوا ذلك، فسوف يواجهون عواقب أكبر من أي شيء قابلته في التاريخ.

وقالت أندرسون على هذا السؤال،  أن الخطاب بأكمله مليء بالبيانات المروعة والتي، إلى جانب تهديد وغزو أوكرانيا، تهدد أيضًا لبقية العالم وأوروبا .

كما صرحت ليندي بأنها لا تعتقد أن الهجمات النووية محتملة وأضافت: “من مصلحة روسيا استخدام التهديدات بالأسلحة النووية كرادع استراتيجي، لكن تقييمنا للوضع هو أن استخدام الأسلحة النووية في هذا الموقف غير مرجح”.

تهديد للسويد

وأشارت أندرسون: ” نرى أن هناك خطرًا واضحًا للهجمات الإلكترونية، ولكن أيضًا للتهديدات المختلطة الأخرى ضد السويد، ليس فقط القوات المسلحة، ولكن أيضًا السلطات الأخرى، التي ترى أن هناك خطرًا متزايدًا في هذا الوقت، وتتخذ الاحتياطات اللازمة.

ومن خلال المؤتمر ندد وزير الدفاع بيتر هولتكفيست بما أسماه “حرب عدوان روسية هجومية”، وقال: “ما تريده روسيا هو تدمير الدولة الأوكرانية، وتدمير الديمقراطية الأوكرانية، وانهيار أنظمة الدولة، وخلق الهيمنة والتفوق الروسي”.

وتابع هولتكفيست “ما يتم إنشاؤه الآن هو معاناة بشرية وموت عظيمان”، و إن تصرفات روسيا تشكل تهديدًا لأمن أوروبا وتهديدًا أيضًا لمصالح السويد وسيادتها.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق