أخبار دوليةأخبار محلية

فانيسا تبلغ الشرطة بعد نسيان حضانة الإطفال لإبنتها في حديقة في مدينة ستوكهولم

إم تقوم بترك بلاغ للشرطة بعد نسيان حضانة الإطفال لإبنتها في حديقة

عندما أجبت فانيسا الأم البالغة من العمر 21 سنة على الهاتف ،اكتشفت أن ابنتها فلورنتينا البالغة من العمر سنة ونصف قد تم نسيانها في حديقة أثناء نزهة الروضة في الحديقة, حيث بقيت البنت مفقودة لمدة ساعة قبل إن تقوم روضة أخرى كانت قريبة من المكان بتبليغ الروضة الثانية بعثورها على الطفلة في الحديقة .

حسب سرد الأم للقصة فأنها لم تستطع التنفس  عندما حصلت على المعلومة بخصوص ضياع البنت لمدة ساعة مما جعل ولدة البنت تصاب بصدمة شديدة حسب قولها.

في وقت الغداء من يوم الثلاثاء  إتصلت المديرة بالأم فانيسا فشتلر من ستوكهولم  بخصوص ابنتها فلورنتينا. عندما سمعت الأم  فانيسا صوت المدير شعرت إن هناك شيء ما قد حدث.

حسب قول الأم لصحيفة الأفتون بلادت فقد بدت المديرة  لطيفة جدا على غير العادة مما جعل الأم قلقة إكثر و أدركت على الفور أن هناك شيئا خطأ قد حدث. ثم ذكرت المديرة إن ابنتي تم نسيانها في الحديقة التي خرج أليها الإطفال للتنزه وكانت بعدها لوحدها لفترة ساعة  .

تصف فانيسا أنها تعرضت لصدمة عندما سمعت تفاصيل  ما حدث لتغلق السماعة وتسارع الى المدرسة التمهيدية لأخذ إبنتها من هناك وطلبت تفسير من الروضة لما حدث.

حسب كلام الروضة إو الحضانة فأن عائلة تركت إبنها في فترة النزهة مع بقية الأطفال ليصل عدد الأطفال الى 12 طفل بينما القائمة التي كانت مع الموظفين هي فقط 11 طفل مما جعلهم يعتقدون بأن العدد مكتمل بعد نسيانهم إضافة الطفل الى القائمة.

مدير سلسلة نشاط الروضات TP  في منطقة ستوكهولم إعترف بوجود تقصير وتوعد بتصحيح مسار الروتين المتبع هناك حسب ما ذكرته صحيفة الأفتون بلادت.

الأم بدورها قامت بفصل إبنتها من الحضانة وقامت بترك بلاغ الى الشرطة.

إعلانات:
مجانا :أحجز هنا في الرابط التالي محامي مختص في قضايا قانونية
إضغط هنا

مجموعة مخصصة للعوائل العربية في السويد, إضغط هنا أسفلا:
 كروب العائلة العربية في السويد 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق