أخبار محلية

في اليوم العالمي ضد الكراهية “أزدياد الكراهية ضد المسلمين”

.

في اليوم العالمي ضد الكراهية”أزدياد الكراهية ضد المسلمين”

اليوم هو اليوم العالمي المكتوب في الأمم المتحدة العالمي لمناهضة العنصرية والتمييز بعد فترة من تسليط الأضواء على الهجوم الإرهابي الرهيب في نيوزيلندا.

هناك سبب للحديث عن الإسلاموفوبيا والدعاية العنصرية على الإنترنت ، والتي أصبحت شائعة بشكل متزايد في السويد وفقا لمقال الرأي الذي نشرته  اليوم  أحدى الكاتبين له  ليزا بجوروالد.

في اللقاء التلفزيوني ألقت ليزا بجوروالد اللوم على الأعلام الذي يصف الحوادث بشكل مختلف عندما تقع من أشخاص لديهم خلفية أسلامية وأشخاص ذات خلفية بيضاء.

كما تكلمت عن وجود مشاكل كبيرة بخصوص جرائم الكراهية التي لا يتم التبليغ عنها لدى الشرطى حيث هناك أعتقاد بخصوص عدم حدوث شيء بعد تبليغ الشرطة. مما يتيح المجال لأشخاص ذات الخلفية البيضاء بأخذ حريتها في ممارسة أعمال الكراهية حتى في الأنترنت.

كما ذكرت ليزا أن الشخص الأبيض الذي ينتمي للطبقة الوسطى يتم وصفه على أنه سمين وكان صغيرا ومتعرض للاأضطهاد. أو حتى وصفه بالمختل عقليا. بينما بنفس الوقت يتم وصف الأسلاميين على أنهم وحوش ولا يتم محاولة أيجاد الأعذار بنفس الطريقة حسب ماقالته في القناة الرابعة السويدية.

رابط الخبر TV4

أعلان : هل أنت بحاجة الى محامي متمرس في قضايا الجنائيات ؟
لا تتردد أحجز هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق