أخبار محلية

بعد الموافقة على قرار التعدين في كلاك…حزب الخضر يطلب وزير الصناعة والتجارة أمام لجنة الدستور

قبل الموافقة على قرار التعدين بشأن المنجم في كلاك، أعلن كارل بيتر ثوروالدسون، المسؤول في المكاتب الحكومية في قضية كالا، أن خام الحديد في كلاك يخدم المصلحة الوطنية، ووفقًا للعديد من الخبراء قد يسبب ذلك نزاعًا، حيث يقوم حزب الخضر الآن بالإبلاغ عن وزير التجارة والصناعة كارل بيتر ثوروالدسون، إلى لجنة الدستور.

قرار التعدين

يرى البعض الآن أن هناك معلومات حول سوء السلوك فيما يخص مرحلة تقديم العطاءات، وتورط بعض المسؤولين المتحيزين حول الموافقة على قرار التعدين في كلاك.

وألمح العديد من الخبراء والسياسين إلى أن المسؤول في المكاتب الحكومية في قضية كالا متورطًا منذ عام 2013، حيث قرر أن خام الحديد في كلاك له مصلحة وطنية، حيث قرار تصنيف خام الحديد على أنه مصلحة وطنية، له وزنًا كبيرًا في هذه العملية.

تضارب في المصالح

وفقًا للخبراء الذين تحدثوا في هذا الموضوع،  قد يكون ذلك تضاربًا في المصالح، حيث قرر هذا المسؤول وهو وزير التجارة والصناعة، الموافقة على قرار التعدين وبالطبع يؤثر ذلك على العملية، وبصفته مدير وزارة التجارة والصناعة، يجب ألا تقترب من هذه المسألة، إذًا فالنزاع ثنائي.

لأنه بمجرد إبداء رأي في قضية ما، يجب أن يكون على يقين تقريبًا من أنك تحافظ على هذا الرأي، كما يقول Olle Lundin ، أستاذ القانون الإداري في جامعة أوبسالا.

وقد اتخذ العديد من المسؤولين رفيعي المستوى في SGU أيضًا، موقفًا بشأن المنجم على وسائل التواصل الاجتماعي، وقد تمت دعوة عالم جيولوجي كبير في رحلة إلى جبال الألب من قبل كونسورتيوم يضم شركة التعدين بياولف.

وقد قرر حزب الخضر الآن إبلاغ وزير التجارة والصناعة Karl-Petter Thorwaldsson (S) إلى لجنة الدستور، حيث قالت مارتا ستينيفي، المتحدثة باسم حزب الخضر: ” ما ظهر هو أمر خطير للغاية “.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق