أخبار محلية

قصة سائق تكسي تركي يعير كارته البنكي لرجل سويدي لايعرفه

.

سائق تكسي تركي يعير كارته البنكي لرجل سويدي لايعرفه

سائق سيارة الأجرة عمر تميل لم يتردد أبدا في أعطاء كارته البنكي لشخص سويدي لايعرفه لمدة ثلاثة أيام الى رجل أعمال كان في طريقه من ستوكهولم الى فرنسا.

الرجل كان متضايق جدا من نسيانه كارته البنكي ولديه سفرة من المطار في فترة ضيقة من الزمن.

لكن عمر وقف وقفة غريبة فاجئت حتى الشخص السويدي كريستر أوستلوند عندما عاد الى السويد بعث ثلاثة إيام رحلة سفر من السويد.

في وقت متأخر من ليلة الأربعاء ، حصل كرستر على بطاقة الائتمان البنكية  الخاصة بسائق التكسي عمر والذي أكد بدوره على وجوب إيجاد ثقة بين الناس في المعاملات.

رحلة كرستر كانت في البداية الى المانيا الى مطارDüsseldorf ليتبعها لقاء عمل في فرنسا. لكن كرستير اكد على أن الرحلة تدمرت بسبب هذا النسيان للمحفظة, لكن عمر لم يتردد قائلا له “تستطيع إستعارة البطاقة البنكية الخاصة بي, فهي تحتوي على المال الكافي ”

عمر بسط يديه مع البطاقة بأتجاه كرستير وقال له بأنه يستطيع أخذ الرقم السري مع البطاقة البنكية ورقم التلفون الشخصي في نفس الوقت أصر كريستر على تحويل المال عن طريق السويش الى عمر الذي رفض العرض.

بعد عودة كريستر من رحلته التقى بعمر في مطار ارلندا السويدية واوصله الى مكان بيته واعطى عمر خمسة الاف كرون بعد أن سحب كريستر من الكارت مبلغ 4200 في فترة سفره كرد الجميل.

عمر كان مجبر على طلب كارت جديد مع رقم سري جديد بسبب خرقه لقانون شروط إستعماله البطاقة البنكية التي يشترطها البنك عليه حسب ماكتبته صحيفة الداغنس نيهتر.

في النهاية شكر كرستير عمر وذكر أنه لم يكن ليفعل ذلك شخصيا لو حديث ذات الأمر لكريستر نفسه الذي حصل على المساعدة الماسة في الضرف الضيق الذي تعرض له.

إعلان:
أحجز هنا في الرابط التالي محامي مجاني لقضايا إستشارات قانونية
إضغط هنا 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق