أخبار دولية

لاجئ سوري يستطيع الهرب من المانيا بعد حراسة مشددة عليه وأستعمال السلاسل الكترونية

.

تمكن اللاجئ السوري حسين ز, 35 عاما, من مغادرة ألمانيا باتجاه تركيا على الرغم من وضعه تحت المراقبة الدائمة من قبل الشرطة الألمانية و ارتداءه قيدا الكترونيا حول ساقه يتيح للشرطة معرفة مكانه على مدار الساعة.

حسين نجح في الصعود على متن طائرة أقلته من هامبورغ الألمانية إلى اليونان و منها أكمل طريقه إلى تركيا. حسين كان مصنفا في ألمانيا كإرهابي و مصدر خطر محتمل بعد أن عثرت الشرطة على فيديوهات يظهر فيها و هو يقاتل في سوريا مع إحدى التنظيمات الإسلامية المسلحة. 

أصدرت السلطات الألمانية قرار بنزع صفة اللجوء عن حسين لمنعه من دخول دول الاتحاد الأوربي مرة أخرى

يذكر أن 96 شخصا في ألمانيا تم تصنفيهم على أنهم خطرون على المجتمع و أُجبروا على ارتداء القيود الالكترونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق