Uncategorized

لاجئ عراقي يربح في قضية دراسة لم شمله بعد نزاع مع الهجرة ومحاكمها

لاجئ عراقي يربح في قضية دراسة لم شمله بعد نزاع مع الهجرة ومحاكمها

طالب لجوء يربح الحق في دراسة قضيته بعد رفض مصلحة الهجرة طلبه في دراسة لم الشمل وقامت بأعطاء رفض للجوء في السويد.

المحكمة العليا للهجرة قررت وأثبتت أن لطالب اللجوء الحق في دراسة قضية لم شمله بنفس العملية حتى بعد رفض اللجوء.

دائرة الهجرة السويدية في شهر ديسمبر من عام ٢٠١٦ أعطت قرار بالرفض في تقديم على أقامة لجوء كلاجئ سياسي أو حماية بديلة.

كما قررت بنفس الوقت طرد الرجل الى العراق.

[ads1]
لم شمل الرجل بزوجته وأبنه
استأنف الرجل القرار أمام محكمة الهجرة في يتبوري ، حيث أشار أيضا إلى علاقته بزوجته وابنه ، وكلاهما مواطنان سويديان.

غير أن محكمة الهجرة رفضت الطعن على أساس أنه لا ينبغي أن يكون الأعتراض الأولي عند محكمة الهجرة وأنما ينبغي أن يتم أرسال الأعتراض في البداية الى دائرة الهجرة عندما يتعلق الأمر بلم شمل الأب بأهله.

دائرة الهجرة لم يعجبها الوضع وقامت بالأعتراض الى محكمة الهجرة العليا مطالبة بأن يكون قرار دائرة الهجرة

هو الساري في الموضوع كما طالبت أيضا بأرجاع هذا القرار الساري بعد الموافقة عليه مرة ثانية الى محكمة الهجرة السويدية.

محكمة الهجرة السويدية العليا أعطت الحق للاجئ في دراسة طلبه معلقة على أن طالب اللجوء لديه الحق في أن تقوم دائرة الهجرة بدراسة كل ضروفه من بين ذالك موضوع حق لم شمله بعائلته مع قضية لجوئه.
[ads2]
محكمة الهجرة قامت فيما بعد بتعديل القضية وذكرت أن الشخص X (مقدم الطلب) قد أرسل طلب لم شمل مع زوجته وابنه وأن هذه الشيء لم يتم دراسته في الفترة السابقة في طلب اللجوء لذالك يجب أعادة دراسة القضية لدائرة الهجرة.

لحد الأن لا يعرف مصير القضية وأنما هي قيد الدراسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق