أخبار محلية

بعد اختفائها… العثور على جثة فتاة من لاندسكرونا

عثرت الشرطة اليوم على جثة الفتاة مالين 31 عامًا ميتة، التي اختفت منذ 23 ديسمبر الماضي، وقد تم العثور عليها في الهواء الطلق في الضواحي الشرقية من لاندسكرونا، وبحسب المتحدث باسم الشرطة، ريكارد لوندكفيست، الذي قال أنه لا يمكن للشرطة استبعاد أو تأكيد ما إذا كانت الفتاة ضحية جريمة.

 سبب الوفاة

يقول المتحدث باسم الشرطة ريكارد لوندكفيست: أنه تم العثور على جثة الفتاة، ملقاه على الأرض، أثناء البحث الذي قامت به الشرطة، وأن الشرطة الآن قامت بتطويق المكان الذي تم العثور عليها فيه ويجري الآن تحقيق شرعي، حول الحادث وملابساته، حيث انه لا يستطيع أحد الآن أن يعرف منذ متى كانت في الهواء الطلق.

أشار لوندكفيست، إلى أنه لا يمكن للشرطة استبعاد أو تأكيد ما إذا كانت الفتاة ضحية جريمة، أو لا ، فليس هناك شيء يشير إلى أي اتجاه معين في الوقت الحالي، وقد تم إخطار أقارب الفتاة.

وأضاف المتحدث بأسم الشرطة، أنه  تم إيقاف القطارات المتجهة شمالًا في محطة Landskrona بناءً على طلب الشرطة، وعادت جنوبًا.

اختفاء الفتاة مالين

يذكر أن الفتاة مالين، 31 عامًا، من لاندسكرونا كانت مفقود منذ ليلة 23 ديسمبر، حيث ذهبت إلى مطعم وبار في المركز، وقد تم التأكد من وصولها المطعم من خلال نشرها لبعض الصور على صفحتها الشخصية على موقع التاصل الاجتماعي Facebook.

وكان من المقرربعد ذهاب مالين إلى حفلة الحي، في لاندسكرونا أن تنتهي الأمسية بحفلة صغيرة بعد ذلك في شقة مالين، لكنها اختفت منذ ذلك الوقت، وقامت الشرطة السويدية بمجهود كبير هي والعديد من المتطوعين في عملية البحث عنها.

ووفقا للشرطة، أنها تعاملت مع الموضوع على أنه اشتباه في حادث اختطاف، حيث تم العثور على الهاتف المحمول لمالين في شقتها، لكن وأثناء البحث عثر ضباط الشرطة على جثة مالين، من ويتم الآن الكشف والتحري عن ملابسات الجريمة.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق