أخبار محلية

لوفين وعودته مرة أخرى أمام البرلمان بعد الاستقالة

لوفين وعودته مرة هذه الجملة التي يجب أن نوضحها وهذا لأن لوفين قد عاد مرة أخرى بعد استقالته من منصبه الأسبوع الماضي بعد أن تم العمل على سحب الثقة منه هو وحكومته، وهذا أتى بسبب قوانين الإيجارات وغيرها من القوانين التي لم يرضى عنها الأحزاب في البرلمان، وإليك الآن آخر الأخبار.

لوفين وعودته مرة إلى رئاسة الوزراء

بعد أن قام كريسترسون بالتخلي عن المنصب المرشح إليه بعد يوم فقط من ترشيحه من قبل نورلين رئيس البرلمان السويدي، فلم يجد نورلين بد من القيام بترشيح ستيفان لوفين وعودته مرة أخرى للترشيح، حتى يتمكن من تكوين حكومة قوية، والتصويت بالقبول أو بالرفض بين يد جميع الأعضاء المتواجدين في البرلمان.

كما يجب أن تعرف أن أولف كريسترسون فشل مؤخرًا في تكوين حكومة برجوازية كان يتمنى أحزاب اليمين أن يقوموا بتكوينها، حتى تحصل السويد على حكومة قوية قراراتها صارمة إلى حد كبير.

تشكيل حكومة جديدة

لوفين وعودته مرة تجعله يريد أن يقوم بالتشبث بكل القرارات التي سيقوم باتخاذها وبالتأكيد لن نغفل عن ميزانية الخريف التي قال عنها أنه إذا تم رفضها فسيقوم بالاستقالة مرة أخرى من أخذ هذا المنصب، لكن في العموم تم تحديد التصويت للحكومة المشكلة من قبل لوفين، فسيكون يوم الاقتراع داخل البرلمان يوم الأربعاء المقبل، ومنه سنعرف إذا كانت الأحزاب ستوافق عليه كرئيس وزراء للبلاد، وهذا لأنه يجب أن يجني حوالي175 مقعد على الأقل حتى يتقلد منصبه.

الأحزاب ولوفين

حرص لوفين على القيام بالتحدث مع الأحزاب التي كانت تعارض قانون الزيادة في الإيجارات التي ظهر ملفها في اليوم الواحد وعشرين من شهر يونيو، وكان يوم الاثنين هذا هو يوم سحب الثقة من الحكومة بعد قيام داداغوستار بالعمل على تهديد لوفين بالتنحي عن رأيه حول هذا القانون لأنه قاسي جدًا على محدودي الدخل ومتوسطي الدخل، وقال العديد من المحللين أن هذه الأزمة السياسية مجرد لعبة كراسي سياسية، فخسارة لوفين ثم قيامه بالتحدث والتصالح مع الأحزاب حتى يقوموا بالتصويت مرة أخرى له، وهذا لأنه يجب أن يفوز بنسبة على الأقل أكبر من النصف بواحد، ويجب أن يتم دعم الحكومة التي سيتم إنشائها على يد لوفين بشكل كامل.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق