أخبار محلية

دراسة: 37% ممن أصيبو بفيروس كوفيد -19 يعانون من انخفاض حاسة الشم على المدى الطويل

تشير دراسة جديدة في معهد كارولنسكا، الجامعة الطبية السويدية سولنان والتي تعد من أهم مراكز الأبحاث الطبية في أوروبا، إلى أن نسبة كبيرة من الأشخاص الذين فقدوا حاسة الشم بعد الإصابة بفيروس كوفيد، لا يلاحظون قدرتهم على الشم، وقد يفقدوها لمدة عام.

الأمر خطير

يقول يوهان لوندستروم، الأستاذ المساعد في معهد كارولينسكا، يمكن أن يكون الأمر خطيرًا على المدى الطويل، فأنت تضيف الملح والسكر والدهون إلى نظامك الغذائي وتميل إلى زيادة الوزن، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ويشير لوندستروم، الدراسة هي جزء من مشروع البحث الكبير “المجتمع” الذي، من بين أمور أخرى يفحص الجهاز المناعي بعد الإصابة بفيروس كوفيد، في طاقم الرعاية الصحية والمرضى في مستشفى دانديريد.

شملت الدراسة الفرعية، التي لم تتم مراجعتها من قبل الخبراء بعد، ما يقرب من 100 موظف رعاية صحية، لديهم تاريخ من الإصابة بفيروس كوفيد، ومجموعة ضابطة من 40 شخصًا لم يصابوا بالفيروس من قبل.

رائحة مشوهة

أضاف لوندستروم، بعد عام ونصف، كان 37% من المشاركين، الذين أصيبوا بالفيروس لا يزالون يعانون من حاسة الشم منخفضة، لكن 60% منهم لم يلاحظوا الرائحة المفقودة، نحن بشكل عام سيئون في الشعور بمدى جودة حاسة الشم التي نمتلكها بالفعل، لا نعرف بالضبط سبب ذلك، ولكن النظرية الرئيسية هي أن الدماغ متصل، بحيث لا ينبغي أن نولي الكثير من الاهتمام للروائح إذا لم تلعب دورًا كبيرًا بالنسبة لنا.

أظهرت الدراسة أيضًا أن ما يقرب من نصف المشاركين الذين أصيبوا بمرض كوفيد خلال الموجة الأولى يعانون من تشوهات في الرائحة، أي أن الأشياء لها رائحة وطعم مختلفين، ويعاني 5% من تشوهات شديدة جدا، وهناك الكثير من الأطعمة التي لا يمكنك تناولها بعد ذلك، على سبيل المثال، التفكير في أن طعم القهوة مثل الطين أو أن رائحة اللحم مثل البراز، ينتشر النفور في البعض، في النهاية، يمكنك تناول المعكرونة البيضاء والخبز الأبيض فقط، وبالطبع يكون ذلك مشكلة خطيرة.

ويتابع الطبيب، إذا كان 37% ممن أصيبوا بفيروس كوفيد -19 يعانون من انخفاض حاسة الشم، واكتسب معظمهم وزنًا، فهذه مشكلة خطيرة على المدى الطويل، وفي الوقت الحالي، تتقدم مجموعة البحث لاختبار علاجات جديدة لأولئك الذين يعانون من مشاكل الرائحة على المدى الطويل بعد الإصابة بالفيروس.

ويعتقد يوهان لوندستروم، أنه من المهم أيضًا زيادة الوعي بهذه المشكلة، عندما تدرك أن لديك حاسة شم سيئة، يمكنك تدريب الرائحة، وتقليل الملح والسكر والدهون باستخدام التوابل.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق