سياسة

ماجدالينا أندرسون تصبح أول رئيسة وزراء في السويد

ماجدالينا أندرسون تصبح أول رئيسة وزراء في السويد ستصبح الزعيمة الديمقراطية الاجتماعية أندرسون رئيس الوزراء الجديدة في السويد، بعد أن صوت البرلمان لتأكيدها صباح الأربعاء لكنها ستواجه تحديها الأول في غضون ساعات قليلة فقط وقد أدى ذلك عن امتناع حزب الوسط والحزب الأيسر ودعم الحزب الأخضر والديمقراطيين الاجتماعيين أندرسون إلى ولاية سحرية 174  بالضبط ونفس عدد الأعضاء اليمينيين في البرلمان الذي صوتوا.

ولكن بما أن نظام السويد، لا يحتاج المرشح الوزاري الرئيسي إلى دعم الأغلبية في البرلمان، طالما أن الأغلبية لا تصوتها بنشاط ضدهم، وهذا يعني أن عطاء أندرسون كان ناجحا مع هامش رفيع المستوى ولم يكن أحد أعضاء البرلمان موجودا في الغرفة ولم يصوت.

ماجدالينا أندرسون تصبح أول رئيسة وزراء في السويد

من المقرر الآن أن تأخذ أندرسون رسمياً مقرماً رئيسياً لرئاسة الوزراء من ستيفان لوفن بعد اجتماعه مع الملك كارل السادس عشر غوستاف يوم الجمعة مما يمنحها تسعة أشهر للتحضير للانتخابات العامة في السويد 2022 لكن تحديها الأول سيأتي في وقت أقرب بكثير من ذلك.

ومن المقرر أن يصوت البرلمان السويدي على الميزانية للعام المقبل في الساعة 4 مساء اليوم واضاف زعيم حزب المركز آني لضف صباح الأربعاء إن حزبها لن يدعم الاقتراح الحكومي، مما يعني أن الاقتراح لا يستمتع بالتصويت كافية للتصويت عليه.

وهذا بدوره يعني أن ميزانية المعارضة اليمينية تفاوضها بالاشتراك من قبل المعتدلين المحافظين والديمقراطيين المسيحيين والديمقراطيين السويدين ومن المرجح أن يمر وهذا يعني أن أندرسون قد تضطر إلى الحكم على هذه الميزانية وستكون هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تشغيل السويد في ميزانية تفاوضها طرف بعيد اليمين.

لم يكن لدى السويد المساواة بين الجنسين

قبل الإعلان عن رحيله كرئيس للوزراء وقائد الديمقراطيين الاجتماعيين، كان Löfven هدد بالفعل بالاستقالة إذا مرت ميزانية المعارضة، لكن وزير المالية الصادر الآن أندرسون قد لم يحدث حتى الآن مثل هذا الالتزام ماجدالينا أندرسون: ما تحتاج إلى معرفته حول رئيس الوزراء السويدي الجديد حيث لم يكن لدى السويد المساواة بين الجنسين من قبل امرأة كرئيس للوزراء وشهدت الدنمارك والنرويج وفنلندا وأيسلندا جميع النساء يقودن حكوماتهم.

وقد حدد أندرسون في السابق ثلاث أولويات سياسية تستمر بعد تأكيده كزعيم جديد للديمقراطيين الاجتماعي وذكرت إنها تريد استعادة السيطرة الديمقراطية على المدارس والرعاية الصحية والرعاية المسنة والابتعاد عن خصخصة قطاع الرفاه.

وأضافت أيضاً إنها تهدف إلى جعل السويد نموذجاً في جميع أنحاء العالم في انتقال المناخ وتعهدت بإنهاء الفصل وكذلك إطلاق النار والتفجيرات التي ابتليت بالبلاد في السنوات الأخيرة عادة بسبب تسوية العصابات أو القتال على سوق الدواء وتؤثر بشكل رئيسي على الأحياء المحرومة مع سكان مهاجرين كبيرين.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق