أخبار دولية

ما هي قصة الأسترالي المليونير المسلم علي بانات الذي توفي بسبب مرض السرطان

الشاب علي حصل على اهتمام كبير من قبل الجالية المسلمة السويدية في السويد وفي العالم بشكل عام, حيث تعرض الشاب علي لمرض السرطان بعمر الشباب بعد ان كان شاب مسرف يحب الامور المترفة كشاب, مع جماعات مخدرات ورفقة سيئة, لكن فجئ تتحول حياة الترف والسوء الى حياة نظيفة تهتم بحياة الفقراء.

حيث تغيرات حياة علي بانات الذي قال ان الله اعطاه فترة انذار قبل ان يموت من غير ان ياخذه على غفله, كما تحدث في السابقة انه اشتاق الى رؤية الله في احد المقابلات مع احد الشيوخ السلمين المشهورين في الدعوة في اوربا الى الاسلام.

الشاب كان لدية سيارة فراري حوالي ٦٠٠ الف دولار, وساعات ومجهورات , قام ببيعها ليتبرع بها الى مشاريع خيرية في افريقيا وسوريا ولبنان, الكلمات الاخيرة لعلي كانت اني لا اريد ان اترك شيء لي في الدنيا بعد رحيلي.

[ads1]

قبل موته قام بانشاء صفحة على الانترنيت معنية بمساعدة الفقراء وقد لاقت الصفحة اعجابات كثيرة يساعد فيها المسلمون كعمل جاري بعد موت علي الذي قال ان رؤية ابتسامة طفل رائع اجمل عندي من رؤية الفراري غالية الثمن.

7 اشهر كانت المدة التي حصل عليها الشاب علي قبل ان يفارق الحياة, وهي الفترة التي اشتغل فيها علي على مشاريع ضخمة في افريقيا ودول اخرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق