أخبار محلية

محاكمة أيراني بعد قتله زوجته التي كانت تسكن في منزل للرعاية الأجتماعية

محاكمة أيراني بعد قتله زوجته التي كانت تسكن في منزل للرعاية الأجتماعية

بعد سنتين من عملية القتل نجحت الشرطة السويدية أخيرا  بالوصول الى الجاني الذي أعتقلته السلطات الأيرانية في وقت سابق.

السلطات الأيرانية سلمته الى السويد في الصيف الماضي والأن تتم محاكمته في السويد  بتهمة قتل زوجته القاصر عن طريق الخنق.

اختفت مرزية البالغة من العمر 16 عاماً من منزل رعاية الأحداث القصر  في مارس / آذار 2016. وبعد

شهرين ، في مايو / أيار ، تم العثور على جثتها بشكل نصف  مدفون في مستنقع  في جنوب ستوكهولم.

الموظفون في بيت رعاية القصر HVB تحدثوا في  تحقيقات الشرطة عن أخر اللحظات في حياة  البنت مرزيه حيث  “كانت قلقة وخائفة وأعربت عن شعورها بالاضطهاد” ، كما أعربت عن مخاوف خاصة اتجاه زوجها الأيراني.

قبل يوم من مقتلها كان هناك خطط فعلية  للأنتقال وقامت بتحضير غراضها في السكن للأنتقال لكنها لم تلحق في الأنتقال قبل ان يقتلها المشتبه به أميري.

حسب أحد شهود العيان فقد تكلم قادر أميري عن كيفية خنقه للبنت وكيف أنه هدد الوصي على البنت في حالة سماحه للبنت بلقاء شخص أخر بمرحلة الشباب والذي كان على علاقة بالبنت مما جعل قادر اميري  يتصرف بشكل أنتقامي من البنت المقتولة.

عائلة البنت طلبت حضور المحاكمة في مقتل أبنتهم لكن السويد رفضت بسبب مخاوف من طلب الأهل اللجوء في السويد والبقاء فيها.

المدعي العام طلب بترحيل أميري من السويد من غير وقت للرجعة لكن أميري يرفض لحد الأن التهم الموجه اليه.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق