أخبار محلية

محاكمة دكتور عربي بالسجن ستة سنوات وأربع أشهر في مدينة ستوكهولم

الدكتور خالد حسونة يبلغ من العمر ٤٨ سنة قام باعطاء وصفات طبية مع كيلوات مصنفة على انها ادوية مخدرات, وكسب  ملايين الكرونات و, وصلت الى ١١ مليون كرون .
حسب محامي الدفاع السويدي اكريم كونكور فان موكله محبط بسبب الحكم الذي صدر بحقة من قبل محكمة الاستئناف.

الامر بدأ بعد ان شك التنظيم النيابي للمحافظة والذي كان مرتاب بخصوص تحركات غريبة في اتباع الروتين المتعين اتباعه منذ ٢٠١٦, حيث كان للدكتور تطبيق عملي كطبيب في سولنا وكتب حينها وصفات كثيرة بجرعات كبيرة تحتوي على ادوية مصنفة ضمن المخدرات.

حيث كتب العديد من المواد المنشطة, وبوتكس, والتكاليف التي كلفت دافعي الضرائب بسبب هذه الادوية وصلت الى ١١ مليون كرون على الاقل, حيث قام المجلس النيابي للمحافظة بالتبليغ على الدكتور الحربي حسونا.

ما حكمت عليه محكمة سولنا الابتدائية كان بسبب اعطاء وصفات باكثر من ٣ كيلوات للافيون, كالمورفيين ومادة الكوديين المستخرجة من الافيوم.
كما قام بكتابة وصفات لاكثر من ٦٥ الف حبة مهدئة  كما كتب وصفة بمئات الوحدات من المنشطات كتبها لنفسه. حيث قام باستحضارها اما بنفسه او من قبل شخص اخر من صيدليات ستوكهولم.

وفي الاخير قام ببيع المخدرات هذه وربح الكثير من المال والذي نقله الى حسابه في دبي في مارس عام ٢٠١٦ حيث وجد في حسابه ١٥٧٨٠٠٠ كرون.

كما تمت محاكمته ايضا بسبب انه كتب وصفة وحاول ان يستخرجها من الصيدلية بنسف كيلوا من مادة المورفيين و٢٢٠٠ حبة مهدئة.

حسب كلام حسيني فانه تم اجباره من المراجعيين على كتابة هذه الوصفات باستعمال الرمز السري الخاص به, وانه غير مذنب لما حدث , حيث تم اجباره على كتابة الادوية بعد تهديده, الامر الذي لم يصدقه العدل في السويد عليه.

كما صادرت المحكمة جميع الارباح التي حققه المدان مع مصادرة هوية حسونا الطبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق