أخبار محلية

محاكمة سائق باص بتهمة الأغتصاب الجسيم لمرأة نائمة

.

محاكمة سائق باص في مدينة ستوكهولم قام بالتعدي الجنسي على أمراة راكبة في الباص الذي كانت رحلته في الليل.

الباص الليلي الذي ركبته المرأة كان في منطقة ستوكهولم والمرأة كانت في وضع خاص وكانت في موقف ضعيف حيث لم تكن تشعر بالمحيط الذي حولها بسبب شربها للخمور.

أو حتى كانت نائمة حسب نقطة الأتهام المطروحة في المحكمة في الوقت الذي كان فيه السائق يقوم بالتحرش الجنسي وهي نائمة.

كما هددها فيما بعد بأنزالها من الباص في حالى عدم التصرف بشكل طوعي.

سائق الباص البالغ من العمر ٦٠ سنة متهم أيضا بشراء الخدمات الجنسية حسب الأدعاء العام.

فيلم مراقبة 

المدعية والمدعى عليه قدموا معلومات مخالفة في التحقيق لكن فلم المراقبة يبقى الجزء الأقوى في التحقيق حيث أستطاع المدعي العام رؤية أجزاء من العملية.

كما أتهم سائق الباص بالأهمال في المرور وذالك عندما حصلت الحادثة أثناء الرحلة.

المحامية التي تدافع عن المرأة ترى أن هناك أسباب قوية ستصعب الأمور على المتهم كما أنها ترى الحادثة شي لا يجب أن يحصل لركاب لديهم الأمان للسائق.

كما ذكرت أن موكلها تشعر بسوء كبير مما جرى ومتأثرة بشكل كبير من ما وقع عليها.

أعلان :تواصل مع أشطر المحامين في شركة المحاماة المتعاونة مع الواقع السويدي
أحجز هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق