أخبار محلية

ميكائيل جيبسون: محصول الحبوب هذا العام يجعل السويد لديها اكتفاء ذاتي من الحبوب

من المتوقع أن يكون حجم محصول الحبوب لهذا العام طبيعيًا وفقًا لتوقعات الحصاد، حيث عانى المزارعون من ظروف صعبة للغاية بعد أن ارتفعت أسعار المدخلات الزراعية بشكل حاد، وهذا العام تعتبر توقعات الحصاد الجيدة ذات أهمية كبيرة للغاية.

محصول الحبوب

يقول ميكائيل جيبسون، مدير الحبوب في Lantmännen، ان محصول الحبوب هذا العام يتم بشكل طبيعي، وأنه من المتوقع أن يبلغ إجمالي محصول الحبوب لهذا العام 5.3 مليون طن، وهو أكبر قليلاً من العام الماضي، ويتماشى مع متوسط ​​الحصاد على مدى السنوات الخمس الماضية.

وتابع جيبسون، يبدو الأمر واعدًا للغاية في جنوب وغرب السويد، في حين تعرض شرق السويد ومالاردالن للجفاف والشتاء البارد، وهو ما جعل المحصول أقل، ولأن  هناك بعض الاختلافات في البلاد، يؤثر ذلك في الحصول على حصاد ضخم.

التكلفة الكبيرة للمزارعين

يقول ميكائيل جيبسون: لا تزال هناك أسابيع قليلة حتى ينتهي حصاد محصول الحبوب، وعلى الرغم من حقيقة أنه يبدو في هبوط عند المستويات العادية، إلا أن المزارعين يصرخون ويشعرون بالقلق من الآن مما ستكون عليه تكاليف المواد الخام اللازمة لزراعة المحصول، والأسعار التي سيحصلون عليها عند بيعه.

يذكر أن المزارعين السويديين دفعوا الكثير من النفقات المرتفعة بشكل غير متوقع هذا العام، بعد ارتفاع أسعار الديزل والمغذيات النباتية بسبب الحرب في أوكرانيا لذلك، من المهم للغاية هذا العام أن يتمكن المزارعون من توفير ما دفعوه من بيع جيد للمحصول.

الاكتفاء الذاتي من الحبوب

وبحسب ما ذكر ميكائيل جيبسون، فإن حصاد محصول الحبوب هذا العام له أيضًا أهمية كبيرة بالنسبة للإمدادات الغذائية السويدية، وهي قضية أصبحت ذات أهمية متزايدة فيما يتعلق بالوضع العالمي غير المستقر، وإذا سار كل شيء وفقًا للتوقعات، فستكون السويد مكتفية ذاتيًا من الحبوب هذا العام.

وأضاف جيبسون، هذا العام لدينا مليون طن من الحبوب أكثر مما نستهلك، وعادة ما يكون لدينا فائض نصدره، وهذا مهم جدًا لأننا نريد تأمين إمداداتنا الغذائية من الحبوب.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق