أخبار محلية

محكمة الأستئناف تبرئ شخصين بالرغم من أحتفاظهم بمفاتيح تخزين أسلحة ومخدرات

.

محكمة الأستئناف تحكم على القضية بالأفراج عن شخصين بسبب نقص الأدلة  التقنية مع الغموض الموجود في القضية ، حيث لم تستطع المحكمة اعتبار أن المتهمين احتفظا بالمخدرات والأسلحة في مخزن تحت الأرض – رغم أنهم كانوا  يمتلكون  مفاتيح هناك.

وقد حوكم الرجلان  أحدهم 32 سنة والشاب الثاني في الثانية والعشرين من العمر بتهمة ارتكاب جريمة السلاح الجسيمة والأحتفاظ بالمخدرات . الشرطة السويدية أعتقلت الشخصين بسبب وجود مفاتيح  المخصصة للقبو عندهم .

وعندما سعت الشرطة في الوقت نفسه للعثور  على الرجل البالغ من العمر 32 عاماً ، هرب إلى بوابة أخرى تابعة لبناية ملاصقة للعمارة التي وجد فيها السلاح.

أسلحة والمخدرات في “الشلارا ”
يُظهر التحقيق الذي تجريه الشرطة أن العلامة الرئيسية التي تدل على الجناة هو القبو و سلسلة المفاتيح التي وجدت عند الشخص البالغ من العمر  32 عامًا, كما وجدت الشرطة أيضا مفاتيح عند شخص أخر عمره 24 سنة قريب من مكان الحادث.

في مخزن الطابق السفلي وجدت الشرطة القنب و رشاش وسلاح نصف آلي ومسدس.

الشرطة التي عثرت على  الشاب البالغ من العمر 24 عاماً وأُلقي القبض عليه في محيط العقار المستهدف كان بحوزته مفتاحان يتناسبان مع قفل مخزن الطابق السفلي.

الحكم في محكمة المقاطعة كان دون دليل تقني
وبالرغم من عدم وجود أدلة تقنية ، اعتبرت محكمة سولنا الأبتدائية  أن “استعراض الأدلة في القضية أثبت أن X و Y كانا يمتلكان مفاتيح تخزين الأسلحة  في الطابق السفلي ا”.

ولذلك حكم على الرجلين بتهمة ارتكاب جرائم  حيازة المخدرات وجريمة السلاح الجسيمة بالسجن لمدة سنة وخمسة أشهر.

محكمة الاستئناف كان لها  رأي مختلف
وقد استُأنف الحكم الى محكمة الاستئناف Svea ، التي كانت على خلاف لرأي المحكمة الأبتدائية التي رأت عدم التيقن من خلال الأدلة التقنية المطروحة كما وجدت أيضا الكثير من حالة عدم الوضوح في القضية وتفاصيلها.

ومن بين أمور أخرى التي لم تكن واضحة في التحقيق والتي اأشارت اليها محكمة الأستئناف كان أنه ليس من الواضح ما إذا كان هناك شخص آخر لديه المفاتيح نفسها الى المخزن نفسه .

كم أشارت المحكمة أيضا الى أن الرجل البالغ من العمر  32 عاماً كانت لديه صديقة سابقة لديها الأمكانية للحصول على مفاتيح القبو.

الافراج عن الشخصين تماما 
وعليه  وجدت محكمة الاستئناف أنه لم يثبت أن الرجال كانوا يمتلكون الحيازة على  الأسلحة والذخيرة والمخدرات في مخزن القبو السفلي ، وبالتالي فإن الدعوى مرفوضة في هذا الجزء.

الجزء الوحيد من الادعاء الذي وجدته  محكمة الاستئناف هو أن الرجل البالغ من العمر 32 عاما كان يمتلك القنب عندما اعتقلته الشرطة. مما جعله محكوم بجريمة حيازة المخدرات الطفيفة بالحكم المشروط مع الغرامة . كما تم تبرئة الرجل الذي يبلغ من العمر24 سنة.

أعلان:
أحجز هنا في الرابط التالي أحسن المحاميين من مكتب المحامي جهاد عميرات
أضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق