أخبار محلية

محكمة الأستئناف تلغي الحكم بترحيل أجنبي بسبب طفله السويدي

اغتصب رجل بالغ من العمر 40 عاما امرأة نائمة في مترو الأنفاق. وحكم عليه بالسجن مع  الطرد.

لكن  محكمة الاستئناف لغت  الترحيل – لأن الرجل لديه ابن في السويد – ولكن في الوقت نفسه قامت بتشديد عقوبة السجن.
تم اليوم  محاكمة رجل يبلغ من العمر 40 عاماً في محكمة سوددرتون الابتدائية بجريمة الأغتصاب ، وذلك بعد حدث مشهود تمت تغطيته من قبل وسائل الأعلام  في ستوكهولم في وقت متأخر من ليلة مايو 2018.

كان الرجل البالغ من العمر 40 عاماً في ستوربلان في وسط ستوكهولم ،حيث قام هناك بتتبع امرأة ، لم يكن يعرفها من قبل  عندما غادرت ملهى ليلي.

كامرة مراقبة رصدت التصوير
حسب صور المراقبة يمكن للمرء أن يرى كيف ذهب الرجل والمرأة في نفس الوقت لنفس  المترو.

كما تبين في التصوير كيفية ذهاب الرجل خلف  المرأة ، وكيف هي ترفضه ليجلس بجانبها على مقعد على المنصة ، وعندما دخلا على متن المترو حاول أن يأخذها أيضا حول المعصم.

داخل العربة لا توجد كاميرا مراقبة.

داخل المحطة نامت المرأة بشكل عميق مما جعلها حتى تفقد المحطة التي ستنزل فيها للتوجه الى البيت بعدهاز

حيث أستغل الرجل نوم المرأة ليقوم بوضع يده على عضو المرأة الجنسي وقام بمحاولة المداعبة في المنطقة المذكورة ليدخل أصبعه في المنطقة.

 

المرأة تواصلت مع حراس الأمن  بعد مغادرة القطار  مع حراس الأمن في مترو الأنفاق ، وقالت إن الرجل الذي كان في القطار أدخل أصابعه بعد أن سقطت نائمة. لكن الرجل ذهب وأختفى بعدها .

أخبرت المرأة محكمة المقاطعة الأبتدائية  أنها كان من المفترض أن تنزل  في أحد  المحطات  ولكنها كانت متعبة وأن الرجل عرض أن يوقظها لكنه لم يفعل بل  أستغل وقت عدم أيقاضها  – لأنه هو نفسه كان سذهب إلى محطة أخرى.

وذكرت المرأة عن ذكريات عن كيفية اختراق الرجل بأصابعه  ولكنها كانت “متعبة جداً” ، واستيقظت في المحطة النهائية للوقوف.

الرجل نفسه نفى ذلك تماما ، وأوضح أنه لم يكن حتى يجلس بجانب المرأة في القطار   وأنه لا يستطيع أن يفهم لماذا تريد هذه المرأة اتهام شخص غريب.

محكمة المقاطعة ذكرت أن المرأة لها “مصداقية عالية”.

الفحص عززوجود سوء المعاملة
وقد أجري فحص لطبيبة نسائية  في الليلة نفسها حيث تحدثت الفحوصات عن دلائل  تعرض المرأة لإساءة المعاملة -وتم ملاحظة  أنها كانت غاضبة حسب الملف الطبي.

” أفلام المراقبة أعطت أيضًا انطباعًا لا لبس فيه بأن [الرجل] كان يلاحقها خارج المترو  ، حيث تبعها أولاً ، ثم انتظرها عندما كانت خارج القطار ايضا .

محكمة المقاطعة كتبت في عرض  حكمها  أن المرأة والرجل كانا وحيدين في المترو لمدة عشر دقائق.

أدين الاغتصاب
اعتبرت المحكمة أيضا أن الادعاء صحيح رغم رفض الرجل ، كان مدعوماً بالأدلة. وقد أدين البالغ من العمر 40 عاما بالاغتصاب.

وتم تحديد العقوبة بالسجن لمدة 18 شهرًا ، مع الأخذ في الاعتبار أنه تم طرده أيضًا عشر سنوات من حظر العودة.

رفع الطرد عن الرجل 
تقوم المحكمة الآن بتغيير هذا القرار وإلغاء أمر الترحيل.

الرجل لديه ولد صغير هو مواطن سويدي ولديه حضانة  مشتركة مع زوجته.

ووفقاً لمحكمة الاستئناف سبب الانتماء العائلي والرابطة الاسرية كان شيء يدعو بقوة إلى أيقاف الطرد بالرغم من قوة الأسباب .

وفي الوقت نفسه ، تشدد محكمة الأستئناف  عقوبة السجن إلى سنتين مع منع الطرد.

وكنتيجة للحكم ، سيدفع الرجل ما يقرب من 150،000 كرونة سويدية كتعويض للمرأة.

أعلان :تواصل مع محامي عن طريق الحجز هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق