أخبار محلية

محكمة اوربروا تحكم على افغاني تحول الى المسيحية بالسجن في السويد من غير ترحيل في قضية اغتصاب طفلة

.

أدين رجل افغاني  يبلغ من العمر 20 عاماً من أفغانستان بتهمة اغتصاب الأطفال ضد فتاة تبلغ من العمر 13 عاماً في هالسبيري. حيث حصل الرجل  الأفغاني على خصم من العقوبة لأنه لا يعتبر  انه “نما بالكامل”وسيقضي عقوبته في السجن من غير ترحيل بسبب ان لديه عائلة وانه تحول الى الدين المسيحي حسب قضية لجوئه مع زوجته واطفاله .
الرجل الافغاني كان لديه علاقه من بعيد مع البنت التي تبلغ من العمر ١٣ سنة والتي اشترى لها خمر وبيرة ادت بها الى فقدان السيطرة على نفسها في احد الليالي , حيث وصلة نسبة الخمر الى ١,٩ في الجسم مما ادى بالافغاني الى استغلال الثمالة في اعتصابة الجسيم للبنت في حمام عام في الشارع.

بعد ان تم الامر ذهبت البنت من المكان تترنح يمينا ويسارا الى ان وقع عليها النظر من بنات اكبر منها سنا في الشارع , حيث تكلمت لهم الضحية ماجرى مما جعل البنتان يلتقطان صورة الافغاني الذي كان بالقرب من محطة الباص .

قبل اسبوعين من الان تم الحكم بالسجن على الافغاني بالسجن مدة سنتين حيث كان عمره عند الجريمة ١٨ سنة, كما تم الحكم عليه ايضا في قضية التحرش لبنت اخرى في مدينة فستروس والتي سيدفع لها مبلغ ٥٠٠٠ كرون, كما انه سيدفع تعويض مالي للطفلة في مدينة اوربروا مبلغ قدرة ١٤٥٠٠٠ كرون.

الافغاني الشاب كان ينتظر ايضا طفل اخر من زوجته , في نفس الوقت بررت المحكمة عدم ترحيلة بسبب ان الترحيل سيودي به الى القتل او التعذيب بعد تحولة الى المسيحية كما ان الوضع العائلي سيتازم بشكل عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق