أخبار محلية

للوافدين إلى السويد: كيف تختار  حضانة أو مدرسة دولية لأولادك في السويد

مدرسة دولية الانتقال إلى بلد جديد والاستقرار فيه ليس بالأمر السهل على الاطلاق، بل إنه أمر شاق بما يكفي لشخص واحد أو زوجين، حيث يمثل الانتقال مع الأطفال تحديًا فريدًا على الأخص في العثور على مدرسة تمهيدية أو حضانة مناسبة أو مدرسة دولية وسوف يساعدك تجارب البعض مع تلك المشكلة، ورحلة البحث داخا ستوكهولم.

موقع الحكومة الإلكتروني

يقول بافان كورالا، مطور تكنولوجيا المعلومات،  هندي الجنسية، بحثت لإيجاد روضة لابنتي مايثيلي، واستخدمت موقع Skolverket الإلكتروني للحكومة ، ويمكن تصفحة باللغة الإنجليزية، لأتمكن في البداية لمعرفة ما هي روضة الأطفال، وما هو العمر الذي يمكن للأطفال أن يبدأوا فيه، وكل شيء عن ذلك ووجدت الموقع بالفعل منجم للمعلومات الجيدة، وأوصي به كثيرا.

يتابع كورلا، بعد ذلك استخدم صفحة الحضانة التابعة للبلدية التي اسكن فيها للعثور على مواقع الحضانات المحلية، وقدمت الصفحة أيضًا مقارنات حول رياض الأطفال التابعة للبلدية، بناءً على العلامات التي قدمها أولياء الأمور على عدد من المعايير مثل:  هل أنت راضٍ عن المدرسة؟ هل تشعر وكأنها بيئة آمنة للطفل؟ ، ما هي نسبة المدرسين إلى التلميذ؟ “وما إلى ذلك”.

لا تترك الأمر للحظة الأخيرة

أما صوفيا فروميل، وهي امرأة يونانية، انتقلت إلى ستوكهولم من الولايات المتحدة مع أسرتها في عام 2020، إن الاستعداد المبكر كان أمرًا حاسمًا أيضًا عندما يتعلق الأمر باختيار مدرسة دولية لأطفالي ابنتي ياسمين سبع سنوات، وأكسيل عشرة أعوام.

تقول صوفيا: “لا يمكنك ترك الأمر حتى اللحظة الأخيرة، فأنت بحاجة إلى التخطيط مسبقًا خاصة إذا كنت، مثلنا تريد أن يذهب طفلك إلى مدرسة دولية، حيث هناك أن هناك عدد محدود من هذه المدارس هناك، وليس الامر مجرد الطرق على الباب والتقديم، ستكون هناك طوابير، فقد كنت عضوًا في مجموعة الأمريكيين في ستوكهولم على Facebook قبل أن ننتقل من الولايات المتحدة، وكان ذلك مفيدًا للغاية، ويمكنك تصفح صفحة مدارس بلدية ستوكهولم، والتي كانت باللغة الإنجليزية فهي مفيدة للغاية.

أهم النصائح للآباء

لدى بافان وصوفيا  نصائح أخرى مهمة للآباء الجدد في السويد (أو على وشك الانتقال) ويبحثون عن حضانة أو مدرسة دولية وهي كالتالي:

يقول بافان: يجب أن يحاول الآباء زيارة الحضانات التي يهتمون بها، لإنها هي الطريقة الوحيدة لقياس ما تقدمه المؤسسة حقًا.

وتقترح صوفيا: النظر في المستوى العام للتنوع في المدرسة، وتقول المدرسة المتنوعة يسهل على الأطفال التكيف معها، ومع وجود عائلات من خلفيات متنوعة ، يسهل على الآباء تكوين صداقات.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق