Uncategorized

مسؤول في الهجرة يتجسس على صفحات فيسبوك للمتقدمين على الجنسية السويدية

.

حصلت الواقع السويدية على معلومات في قضية شخص تعرض الى حالة قد تكون غريبة من نوعها بخصوص تجسس موظف يعمل في دائرة الهجرة.

الواقع السويدي أطلعت على المستمسكات الخاصة بالشخص المقدم وأكتشفت حادثة التطفل عن طريق متابعة البروفايل الخاص للمقدم على طلب الجنسية.

متخذ القرار بدأ بالدخول على صفحة الشخص ومن ثم ذهب على صفحة زوجة الشخص المقدم للجنسية بعد رؤية الموظف أن المقدم متزوج منها, وبعد الأطلاع على صفحة زوجته أكتشف بأنها تقيم صالون حلاقة في دولة أوربية أخرى وأنه حسب التقيمات كان هناك ذكر وضع تقيم باأسم الزوج على أنه حلاق جيد.

كما رأى الموظف أن في صفحة الفيسبوك التابعة للمقدم على الجنسية مكتوب فيها أنه يعيش  في أسم مدينة تابع لدولة أوربية أخرى تسكن فيها زوجته.

لكن هل هذا يثبت عدم وجود الشخص في السويد ؟ 

بالطبع لا, فبعد تحدث الشخص المقدم على الجنسية  للواقع السويدي أكد أن هناك تحويلات في حسابة الشخصي تثبت أنه كان متواجد في السويد  في مفترات متفرقة من الفترة التي يشك فيها الموظف في دائرة الهجرة من عدم تواجد الشخص المقدم على الجنسية  في السويد, كما اكد على عدم خروجه لفترة أكثر من سته أسابيع خارج السويد.

كما تعجب الطالب المقدم للجنسية من ذكر موضوع الأتفاقية الجماعية وعمله, حيث تم ذكر ذلك بالقرار بالرغم من أن العمل والأتفاقية الجماعية ليس لها علاقة بالجنسية السويدية,

كما رفض الموظف العامل في دائرة الهجرة  الأدعاء القائل بتواجد الشخص المقدم للجنسية في مسكن في السويد بالرغم من تقديم عقد منزل يثبت وجوده كنزيل في مسكن في السويد

المسؤول  المعروف بمنير في دائرة هجرة مدينة مالمو  يعمل في كصاحب قرار في دائرة الهجرة, ويمكن أن يكون من المتكلمين باللغة العربية.

قانونيا

بعد دخول الموظف لصفحة شخص مقدم للجنسية ومن بعدها التطفل على صفحة الزوجة لمعرفة تفاصيل لايمكن أثباتها من غير شك يمكن أن ترفض محكمة الهجرة قرار الموظف, حيث لايمكن أستبعاد أستخدام الزوجة لصفحة زوجها حتى ولو بشكل مؤقت وهي في خارج السويد. حيث ذكر الزوج هذه النقطة بالحديث مع الموظف الذي لم يرد تصديق القصة.

بنفس الوقت لا يستطيع الشخص المقدم على الجنسية البلاغ على تصرف الموظف بأعتبار المعلومات التي تطفل عليها الموظف ليست خاصة وأنما منشورة للعيان بشكل عام ولأجل ذلك لايمكن البلاغ عليه بسبب هذه النقطة.

أستشارات قانونية مجانية 

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

قم بتحميل تطبيق الواقع السويدي لتصلك أخر الأخبار 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق