أخبار دوليةأخبار محليةثقافة

مسبار الفضاء InSight يهبط على سطح المريخ لأول مرة

لقد هبط مسبار المريخ InSight على الكوكب الأحمر ولأول مرة بعد سفر484 773 006  كيلومتر

بعد السفر بعدد 484 773 006 كيلومترًا هبط المسبار في  مكانه  الأخير والذي يعرف ب   إليسيوم بلانيتيا.

لوري جلاز من وكالة ناسا بشكل أيجابي قائلا : “الآن ، سنقوم بدراسة المريخ من الداخل

قبل سبعة أشهر ، ترك المسبار  قاعدة فاندنبرغ الجوية في كاليفورنيا والآن بعد السفر الطويل وصل المسبار مساء يوم الاثنين بتوقيت السويد.

اختيار المكان على وجه التحديد كان مناسب مع المهمة وحيثياتها  ،و الهدف هو أخذ صورة عما يجري داخل هذا الكوكب.

تصف ناسا المكان بالهدوء وسلاسة الأرضية وعدم وجود طيات فيها  وهذا كان شيء مثالي للمسبار الفضائي InSight التي ستكون هابطة بشكل لايعيق عملها  تحت أي تأثيرات خارجية في مهمة لإجراء قياسات لما يحدث داخل الكوكب الأحمر.

مدير قسم الدراسات الفضائية لوري جلاز في وكالة ناسا.علق في بيان صحفي  قائلا:

“لقد درسنا المريخ من الخارج بعد ان كما ندور حوله من الخارج  منذ عام 1965 ، وبالتالي فقد درسنا  الطقس والجو والجيولوجيا والكيمياء السطحية للكوكب”

المسبار أنطلق من قاعدة عسكرية أمريكية في شهر ماي من هذا العام وبعد ستة أشهر ومسافة ٥٤٨ كيلومتر هبط المسمار بسلام بعد أن كان التوقع العام بفشل الهبوط الذي أستغرق سبع دقائق لأجرائه. بعض الأشخاص العاملين في الوكالة كانوا قد عملوا لحصول هذا الأمر لمدة ١٠ الى عشرين سنة وهم يتطلعون الى هذه اللحظة التاريخية.

طاقم موظفي ناسا من لوس أنجلس تتبعوا المسبار  عبر قمرين صناعيين تم إرسالهما في نفس الوقت مع “إنسايت” (InSight) حيث كانوا حول المريخ.

مدة البحث ستكون  24 شهرًا ، فيها سيتم أستخدام المسبار مع معدات ومثقاب لحفر داخل الكوكب للبحث في  تكوين الكوكب. ووفقا للباحثين ، يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة فهم كيفية نشأة الأرض والكواكب الصخرية الأخرى من الجزء الداخلي في نظامنا الشمسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق